• بطولة المانيا: بايرن يختبر جهوزيته للاحتفاظ باللقب مجددا من بوابة فولفسبورغ


    المصور: توماس كينزلي

    A G - AFP سيكون بايرن ميونيخ امام فرصة اختبار جهوزيته للفوز باللقب مجددا عندما يستضيف وصيفه فولفسبورغ الثلاثاء في المرحلة السادسة من الدوري الالماني لكرة القدم.
    واستهل فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا حملة الدفاع عن لقبه بشكل مثالي من خلال الفوز بمبارياته الخمس الاولى، كما انه بدأ مشواره في دوري ابطال اوروبا بالفوز على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 3-صفر وتأهل ايضا الى الدور الثاني من مسابقة الكأس التي يحمل لقبها منافسه المقبل.
    ويبدو بايرن على اتم الاستعداد للفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي والسادسة والعشرين في تاريخه (رقم قياسي)، لكن الاختبار المقبل ضد فولفسبورغ سيكون الاقوى له حتى الان خصوصا ان الاخير لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم وفاز في ثلاث من مبارياته الخمس كما تخطى سسكا موسكو الروسي (1-صفر) في مستهل مشواره في دوري ابطال اوروبا وبلغ ايضا الدور الثاني من مسابقة الكأس المحلية.
    ومن المتوقع ان يستعيد بايرن خدمات مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي غاب عن لقاء السبت ضد دارمشتات (3-صفر) بسبب اصابة في كاحله، كما من المتوقع ان يعود توماس مولر الى التشكيلة الاساسية بعدما اراحه غوارديولا بابقائه السبت على مقاعد الاحتياط قبل ان يزج به في الدقائق الـ22 الاخيرة.
    وسيكون مولر وليفاندوفسكي مجددا مركز الثقل في النادي البافاري خصوصا انهما سجلا معا 9 اهداف في المباريات الخمس الاولى، فيما يحتاج فولفسبورغ الى ان يكون مهاجمه الهولندي باس دوست في كامل تركيزه اذا ما اراد ان يكون له اي دور في موقعة الثلاثاء، وذلك بعدما عاقبه المدرب ديتر هيكينغ بابقائه على مقاعد الاحتياط السبت ضد هرتا برلين قبل ان يزج به عندما كانت النتيجة متعادلة صفر-صفر.
    ونجح دوست بوضع فريقه في المقدمة بعد 5 دقائق فقط على دخوله الى المباراة التي انتهت بفوز وصيف البطل 2-صفر، ليحصل مجددا على رضا هيكينغ الذي كان ممتعضا من مهاجمه الهولندي الذي عكر تمارين الفريق بسبب انزعاجه من قرار مدربه باخراجه من المباراة امام سسكا موسكو.
    وتحدث هيكينغ عن ما قام دوست، قائلا: "تصرف وكأن احدا قد انتزع منه العابه، هذا الامر لا ينفع معنا. انه تصرف اناني ونحن بغنى عن ذلك. اذا اعتقد بان هذه هي الطريقة المناسبة التي يجب ان ينتهجها، فربما هو في المكان الخاطىء هنا في فولفسبورغ".
    ومن المتوقع ان يحتفظ الدنماركي نيكلاس بندتنر بمكانه في التشكيلة الاساسية امام بايرن بعد ان بدأ لقاء السبت امام هرتا برلين.
    ومن المؤكد ان المباراة تحمل نكهة ثأرية بالنسبة لبايرن الذي خسر مواجهتيه الاخيرتين مع رجال هيكينغ الذين اسقطوا النادي البافاري 4-1 في المرحلة الثامنة عشرة من الموسم الماضي ثم تغلبوا عليه بركلات الترجيح في الكأس السوبر عشية انطلاق الموسم الحالي بعد تعادلهما 1-1، لكن لم يسبق للفريق الاخضر والابيض ان فاز على منافسه في ميونيخ حتى خلال الموسم الذي توج به بطلا للمرة الاولى والاخيرة عام 2009.
    ومن جهته، يبحث بوروسيا دورتموند، المتصدر بفارق الاهداف امام غريمه بايرن ميونيخ، عن مواصلة انطلاقته الصاروخية بقيادة مدربه الجديد توماس توخل الذي خلف يورغن كلوب في نهاية الموسم الماضي، وذلك من خلال الفوز على مضيفه هوفنهايم الاربعاء.
    ويقدم دورتموند بداية موسم رائعة تجسدت بتحقيقه امس الاحد فوزه الحادي عشر على التوالي وجاء على حساب ضيفه القوي باير ليفركوزن 3-صفر.
    وكان دورتموند الذي عانى الموسم الماضي ووجد نفسه مهددا بالهبوط الى الدرجة الثانية قبل ان ينتفض ويبتعد عن الخطر، استهل الدوري باربعة انتصارات متتالية، الى جانب تحقيقه خمسة انتصارات في مبارياته الخمس في الدورين التمهيدي الثالث والفاصل من "يوروبا ليغ" ثم في الجولة الاولى من دور المجموعات وفوز اخر في الدور الاول من مسابقة الكأس.
    والملفت ان دورتموند سجل 39 هدفا في مبارياته الـ11 التي خاضها حتى الان، بينها 7 اهداف في مباراة واحدة وكانت ضد اود غرينلاند النروجي في اياب الدور الفاصل من "يوروبا ليغ".
    وجاء الفوز الذي حققه رجال توخل ليعمق جراح ليفركوزن، المشارك في دوري ابطال اوروبا، اذ الحق به الهزيمة الثالثة على التوالي والاولى امام منافسه في المواجهات الخمس الاخيرة بينهما.
    ويدين دورتموند بهذا الانتصار الذي وضعه في الصدارة مجددا برصيد 15 نقطة وبفارق الاهداف امام غريمه بايرن ميونيخ حامل اللقب، الى يوناش هوفمان والياباني شينجي كاغاوا والغابوني بيار-ايميريك اوباميانغ الذي اصبح سادس لاعب في تاريخ الدوري الالماني يجد طريقه الى الشباك في المباريات الخمس الاولى من الموسم والاول منذ عام 2009 حين حقق ذلك شتيفان كيسلينغ مع ليفركوزن.
    وبدوره يسعى شالكه الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن بايرن، الى البقاء في دائرة الصراع منذ البداية وذلك من خلال تخطيه ضيفه اينتراخت فرانكفورت الاربعاء ايضا.
    وتتجه الانظار الى بوروسيا مونشنغلادباخ، احد ممثلي المانيا الاربعة في دوري ابطال اوروبا، اذ يخوض مباراته مع اوغسبورغ دون مدربه السويسري لوسيان فافر الذي تقدم باستقالته في وقت متأخر من مساء الاحد بعد البداية الكارثية لفريقه الذي سقط في مبارياته الخمس الاولى كما خسر ايضا امام اشبيلية الاسباني (صفر-3) في مستهل مشواره في دوري الابطال.
    ويتشارك مونشنغلادباخ ذيل الترتيب مع شتوتغارت الذي يبدو في طريقه لاختبار موسم صعب اخر، اذ بعد ان صارع لتجنب الهبوط في المواسم الثلاثة الاخيرة (حل في المركز الثاني عشر ثم الخامس عشر والرابع عشر على التوالي، يجد نفسه بقيادة مدربه الجديد الكسندر تسورنيغر الذي استلم مهامه هذا الصيف بدلا من الهولندي هوب ستيفنز في المركز السابع عشر قبل الاخير بعد ان خسر مبارياته الخمس الاولى، اخرها الاحد امام شالكه (صفر-1) على ارضه.
    وهذه المرة الاولى منذ انطلاق الدوري الالماني قبل 53 عاما التي يخسر فيها فريقان مبارياتهما الخمس الاولى، ويأمل شتوتغارت ان يضع حدا لهذه السلسلة من خلال فوزه على مضيفه هانوفر الاربعاء.
    وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت هرتا برلين مع كولن الخامس، ودارمشتات مع فيردر بريمن، وانغولشتات مع هامبورغ، على ان يلتقي الاربعاء باير ليفركوزن الجريح مع ماينتس.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام