• الدوري الاميركي للمحترفين-بلاي اوف: فوز ثان لكل من كليفلاند وواشنطن وهيوستن


    المصور: جيسون ميلر

    A G - AFP استغل كليفلاند كافالييرز عاملي الارض والجمهور على اكمل وجه وتقدم على بوسطن سلتيكس 2-صفر بعد تغلبه عليه 99-91 الثلاثاء في المباراة الثانية بينهما في الدور الاول من "بلاي اوف" دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.
    واكد كليفلاند مجددا بانه الاوفر حظا لتمثيل المنطقة الشرقية في النهائي وخطا خطوة هامة نحو الدور الثاني بفضل نجميه ليبرون جيمس، العائد اليه هذا الموسم بعد تتويجه باللقب مرتين على التوالي مع ميامي هيت ووصوله الى نهائي الدوري الموسم الماضي، وكايري ايرفينغ الذي تألق في مباراته الثانية فقط في الادوار الاقصائية وسجل مع "الملك" جميع نقاط فريقهما الـ24 في الربع الاخير والنقاط الـ28 الاخيرة في اخر 29ر17 دقيقة من اللقاء.
    وانهى جيمس اللقاء وفي رصيده 30 نقطة، بينها 15 في الربع الاخير، مع 9 متابعات و7 تمريرات حاسمة، واضاف ايرفينغ 26 نقطة والروسي تيموفي موزغوف 16 وكيفن لوف 13، فيما ساهم تريستان تومسون بـ11 متابعة في لقاء تميز خلاله لاعبو الاحتياط في بوسطن حيث ساهموا بـ51 نقطة مقابل 7 لبدلاء اصحاب الارض.
    وقاتل بوسطن بشراسة وانهى الشوط الاول متخلفا بفارق نقطة فقط، لكن كليفلاند انتفض في الربع الثالث بتسجيله 17 نقطة مقابل 4 فقط لضيفه ما سمح له بتوسيع الفارق الى 14 نقطة، الا ان بوسطن الذي انهى مشوار كليفلاند في اخر مشاركة للاخير في البلاي اوف عام 2010 (في الدور الثاني)، رفض الاستسلام وعاد الى اللقاء في الربع الاخير بتقليصه الفارق الى سلة واحدة فقط 77-79 قبل ان يستلم جيمس المبادرة بتسجيله سلات حاسمة لفريقه لعل ابرزها اختراقه تحت السلة في اخر 13ر1 دقيقة وتسجيله نقطتي التقدم 97-89، ما مهد الطريق امام فريقه للانتقال الى بوسطن غدا الخميس وهو متقدما 2-صفر.
    ومن المؤكد ان مهمة كليفلاند الطامح للوصول الى نهائي المنطقة الشرقية للمرة الاولى منذ 2009 والدوري للمرة الثانية في تاريخه (الاولى كانت عام 2007)، لن تكون سهلة في ملعب بوسطن اذا ما قدم الفريق الاخضر الاسطوري بتشكيلته الشابة الحالية اداء مماثلا لمباراة الثلاثاء التي برز خلالها ايزياه توماس بتسجيله 22 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة واضاف جاريد سالينغر 14 نقطة مع 5 متابعات.
    يذكر انه يتأهل الى الدور التالي الفريق الذي يسبق منافسه للفوز باربع مباريات من اصل سبع ممكنة.
    واذا كان كليفلاند استفاد من عامل الجمهور لكي يتقدم على بوسطن 2-صفر، فان واشنطن ويزاردز تقدم على تورونتو رابتورز 2-صفر قبل ان يحل بين جماهيره، وذلك بفوزه في المباراة الثانية 117-106 بفضل جهود جون وول الذي تعملق بتسجيله 26 ننقطة مع 17 تمريرة حاسمة، فيما ساهم برادلي بيل بـ28 نقطة مع 5 متابعات.
    والمفارقة ان واشنطن الذي قدم مباراة جماعية مميزة برز فيها ايضا التركي مارسين غورتات (16 نقطة) واوتو بورتر (15) والمخضرم بول بيرس (10)، خسر 15 من المباريات الـ19 الاخيرة التي لعبها خارج ملعبه في الموسم المنتظم، لكن بطل عام 1978 ووصيف 1975 و1979 اكد مجددا بان حسابات الادوار الاقصائية مختلفة تماما بفوزه للمرة السابعة من اصل المباريات الثماني الاخيرة التي خاضها في البلاي اوف بعيدا عن جمهوره (فاز الموسم الماضي في الدور الاول على شيكاغو بولز 4-1 وخسر في الثاني امام انديانا بيسرز 2-4).
    وفي المقابل، يبدو ان عقدة تورونتو الذي برز في صفوفه ديمار ديروزان (20 نقطة) وباتريك باترسون (15) فيما تواصلت معاناة نجمه كايل لوري الذي طرد في المباراة الاولى (6 نقاط قبل ان يترك ارضية الملعب في منتصف الربع الاخير بسبب الاصابة)، مع البلاي اوف ستتواصل اذ لم يخرج فائزا سوى من سلسلة واحدة من اصل ست مشاركات سابقة وتعود الى موسم 2000-2001 حين تغلب على نيويورك نيكس 3-2 في الدور الاول بقيادة لاعبين مثل فينس كارتر وتشارلز اوكلي وانتونيو ديفيس ومارك جاكسون، قبل ان يخسر في الدور الثاني امام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 3-4.
    وكانت الافضلية لواشنطن منذ الشوط الاول الذي انهاه متقدما 60-49 بتسجيله 13 نقطة متتالية دون رد من مضيفه الذي انتفض في الربع الثالث بتسجيله 12 نقطة مقابل 3 فقط لويزاردز ما سمح له بتقلص الفارق الى سلة واحدة 61-63 لكن الاخير رد بـ10 نقاط متتالية لكي يبتعد مجددا عن مضيفه ويدخل الى الربع الاخير وهو في المقدمة 97-75 بفضل 10 نقاط من وول ما دفع جمهور "آر كندا" الى توجيه صافرات الاستهجان للاعبيه.
    وفي المنطقة الغربية، حذا هيوستن روكتس حذو كليفلاند وواشنطن وتقدم على ضيفه دالاس مافريكس 2-صفر بعدما حسم المباراة الثانية 111-99 بفضل جهود لاعب الارتكاز دوايت هاورد ورفيق الطفولة جوش سميث اللذين تعاونا في الربع الاخير، عندما كان صانع الالعاب جيمس هاردن على مقاعد الاحتياط، لاعادة فريقهما الى المقدمة بعدما تخلف في بدايته بفارق 3 نقاط.
    وسجل هاورد ثلاث سلات استعراضية بتمريرات من سميث الذي يلعب الى جانبه للمرة الاولى منذ ان كانا مراهقين، ليساهما في تقدم فريقهما مجددا بنتيجة 92-84 قبل 8 دقائق على نهاية اللقاء والخروج في النهاية فائزا بفارق 12 نقطة.
    وانهى هاورد الذي غاب لاكثر من شهرين في اواخر الموسم المنتظم بسبب ورم في ركبته اليمنى ولعب لـ17 دقيقة فقط في المباراة الاولى بسبب مشكلة الاخطاء، المواجهة الثانية وفي رصيده 28 نقطة مع 12 متابعة، فيما ساهم سميث القادم من ديترويت بيستونز بـ15 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة و8 متابعات واضاف جيمس هاردن 24 نقطة مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة.
    وفي الجهة المقابلة، كان مونتا ايليس الافضل في صفوف دالاس الذي يستضيف المباراتين الثالثة والرابعة يومي الجمعة والاحد قبل العودة الى هيوستن في حال دعت الحاجة، بتسجيله 24 نقطة مقابل 11 لتايسون تشاندلر مع 8 متابعات و10 للالماني ديرك نوفيتسكي مع 13 متابعة.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام