• مسؤول إيراني يحذر من رد "قوي" إذا تعرض أمن البلاد لتهديد


    A G ذكرت وكالة أنباء إيرانية يوم الاثنين أن مسؤولا إيرانيا حذر من رد "قوي" على أي خطوة من شأنها تهديد أمن طهران بعد أن ألقت الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل اللوم على إيران في مهاجمة ناقلة تديرها شركة إسرائيلية.

    ونفت إيران أي دور لها في الهجوم الذي وقع قبالة ساحل عُمان الأسبوع الماضي والذي قُتل فيه اثنان من أفراد الطاقم وهما بريطاني وروماني.

    وقال المسؤول الذي لم ينشر اسمه لوكالة أنباء نور نيوز "إيران تعتبر تهديدات المسؤولين الغربيين والنظام الصهيوني مجرد دعاية ورغم ذلك فإن أي إجراء يضر بمصالح إيران أو أمنها الوطني سيقابل برد قوي وحاسم".

    وقال المسؤول للوكالة المقربة من المجلس الأعلى للأمن الوطني الإيراني "وستتحمل واشنطن ولندن المسؤولية بشكل مباشر عن العواقب".

    وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا يوم الأحد إنهما ستعملان مع شركائهما للرد على هجوم الأسبوع الماضي على الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا وهي مملوكة لشركة يابانية وتديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية.

    وقالت بريطانيا إنه من المرجح جدا أن تكون إيران نفذت الهجوم بطائرة مسيرة واحدة أو طائرتين.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام