• انتخاب إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي لحماس لدورة ثانية


    A G قال مسؤولون فلسطينيون إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعادت انتخاب إسماعيل هنية رئيسا لمكتبها السياسي لدورة جديدة، ليعزز بذلك سيطرته على الحركة التي تحكم قطاع غزة وخاضت العديد من الحروب مع إسرائيل.

    ويتولى هنية رئاسة المكتب السياسي لحماس منذ عام 2017. ويدير الأنشطة السياسية للحركة في غزة والضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل من خارج غزة إلى حد كبير، وقسم وقته بين تركيا وقطر خلال العامين الماضيين.

    وتولى هنية إدارة الحركة خلال عدة مواجهات مسلحة مع إسرائيل بما في ذلك حرب استمرت 11 يوما في مايو أيار الماضي وخلفت أكثر من 250 قتيلا في غزة و13 قتيلا في إسرائيل. وتوسطت مصر في هدنة لا تزال صامدة بشكل كبير.

    وقال أحد المسؤولين بعد انتخابات داخلية أجراها أعضاء حماس "تم إعادة انتخاب الأخ إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي للحركة لدورة ثانية". وتستمر الدورة أربع سنوات.

    وكان هنية الذراع الأيمن للشيخ أحمد ياسين مؤسس الحركة في قطاع غزة قبل اغتياله في 2004.

    وقاد هنية (58 عاما) دخول حماس ساحة العمل السياسي في 2006 عندما حققت فوزا مفاجئا في انتخابات برلمانية فلسطينية وهزمت حركة فتح المنقسمة بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

    وأصبح هنية رئيسا للوزراء عقب الانتخابات التي أجريت في يناير كانون الثاني 2006 غير أن المجتمع الدولي تجاهل حماس التي تعتبرها الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

    وفي 2007 وبعد حرب أهلية قصيرة انتزعت حماس السيطرة على غزة من السلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها حركة فتح وتتمتع بحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية المحتلة.

    وتقود إسرائيل منذ ذلك الحين حصارا على غزة استنادا إلى تهديدات تمثلها حماس.

    ويأتي فوز هنية في ختام الانتخابات الداخلية التي شهدت أيضا فوز رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار بفترة ثانية في مارس آذار.

    وتأجلت انتخابات أخرى بسبب اندلاع أعمال العنف في مايو أيار.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام