• هدف ميسي من ركلة حرة ليس كافيا والأرجنتين تكتفي بالتعادل مع تشيلي


    A G سجل ليونيل ميسي هدفا من واحدة من ركلاته الحرة المميزة في الشوط الأول لكن إدواردو فارجاس رد بهدف لصالح تشيلي ليتعادل الفريقان 1-1 في مباراتهما الافتتاحية في كأس كوبا أمريكا لكرة القدم في ريو دي جانيرو .

    وعندما التقى الفريقان في تصفيات كأس العالم في وقت سابق من الشهر الحالي، تصدى الحارس التشيلي كلاوديو برافو بطريقة بهلوانية لواحدة من ركلات ميسي الحرة واصطدمت أخرى بإطار المرمى لكن هذه المرة تفوق لاعب برشلونة وسدد كرة رائعة في الزاوية العليا من 25 مترا في الدقيقة 33.

    ورغم أنها تغلبت على الأرجنتين بركلات الترجيح في نهائي كوبا أمريكا 2015 و2016، لم يسبق لتشيلي الفوز على جارتها في مباراة من 90 دقيقة بهذه البطولة وأصبحت مهمتها أكثر صعوبة بعد أن افتتح ميسي التسجيل.

    وفي غياب ألكسيس سانشيز بسبب الإصابة، كافح المنتخب التشيلي وعادل النتيجة بعد 13 دقيقة من الشوط الثاني عندما حالفه الحظ ليحصل على ركلة جزاء بعد قرار من حكم الفيديو المساعد.

    وسدد أرتورو فيدال كرة قوية أبعدها الحارس إميليانو مارتينيز نحو العارضة لكن فارجاس تابعها برأسه في الشباك.

    وأقيمت المباراة في استاد نيلتون سانتوس الخالي من الجماهير، وهو المكان الذي شهد منافسات ألعاب القوى في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وواجه الفريقان صعوبات بسبب أرضية الملعب السيئة.

    وستسعد تشيلي بهذا التعادل أكثر من الأرجنتين التي تعادلت أربع مرات في مبارياتها الخمس الأخيرة.

    وقال الحارس مارتينيز "أتيحت لنا ست أو سبع فرص حقيقية وأهدرناها ونجحت تشيلي في التعادل. الفرص التي صنعناها اليوم كانت كافية للفوز بأربعة أو خمسة أهداف مقابل هدف".

    لكن تشيلي دافعت بقوة خاصة في اللحظات الأخيرة عندما توالت هجمات المنتخب الأرجنتيني بحثا عن هدف الفوز.

    وتلتقي باراجواي مع بوليفيا في المباراة الثانية بالمجموعة الأولى في وقت لاحق يوم الاثنين، بينما تخوض أوروجواي - الفريق الخامس في المجموعة - مباراتها الأولى يوم الجمعة.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام