• وكالة الطاقة تتوقع زيادة فائض الطاقة الإنتاجية لأوبك+ قليلا في 2022


    A G تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يزيد فائض الطاقة الإنتاجية لتحالف أوبك+ بمقدار 180 ألف برميل يوميا العام المقبل ليصل إلى 50.55 مليون برميل يوميا مدفوعا بزيادات من المنتجين من دول الخليج بالشرق الأوسط.

    وقالت الوكالة في تقرير شهري يوم الجمعة "من المتوقع أن تواصل السعودية والكويت زيادة الإنتاج في المنطقة المحايدة المشتركة، وأن ترفع الإمارات العربية المتحدة طاقتها الإنتاجية في حقل زاكوم العلوي، من بين حقول أخرى، بينما يطور العراق حقوله الضخمة في الجنوب".

    ومن المتوقع أن تواصل دول أخرى أعضاء في التحالف بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين مثل روسيا ضخ استثمارات للحفاظ على الطاقة الإنتاجية مستقرة في العام المقبل.

    وأظهرت بيانات وكالة الطاقة الدولية أن من المتوقع أن تتراجع القدرة الإنتاجية قليلا في بعض الدول المنتجة من غرب أفريقيا.

    وتتنبأ الوكالة بارتفاع الطلب على نفط أوبك+ بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا ليصل إلى 43.3 مليون برميل يوميا العام المقبل. لكن بالنسبة للربع الأخير من هذا العام والعام المقبل، تتوقع الوكالة ارتفاع الرقم إلى 44 مليون برميل يوميا.

    وقالت الوكالة "الطاقة الإنتاجية الفائضة الفعلية لأوبك+ (باستثناء الخام الإيراني الموقوف) في 2021 ستنخفض إلى خمسة ملايين برميل يوميا في الربع الرابع لكن في 2022 قد تصل إلى 5.1 مليون برميل يوميا بالنظر للتوسع المزمع في القدرات".

    واتفقت أوبك+ في أبريل نيسان على تقليص تدريجي لتخفيضات إنتاج النفط في الفترة من مايو أيار إلى يوليو تموز وأكدت القرار في اجتماع عقدته في أول يونيو حزيران.

    وقال بنك آي.إن.جي "من المرجح أن يزيد الضغط على المجموعة في الأشهر المقبلة للدفع بالمزيد من هذه الطاقة الإنتاجية إلى السوق، على الأخص إذا استمرت البيئة الحالية للأسعار".

    وجرى تداول أسعار النفط قرب أعلى مستوى في عامين عند نحو 73 دولارا للبرميل يوم الجمعة، وتتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث بدعم من التفاؤل إزاء تعافي الطلب.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام