• تركيا متفائلة بشأن اجتماع أردوغان وبايدن خلال قمة حلف الأطلسي


    A G قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا تأمل أن يسفر الاجتماع المرتقب بين الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي جو بايدن الأسبوع القادم خلال قمة حلف شمال الأطلسي عن نتائج إيجابية.

    وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الاثنين إن بايدن وأردوغان سيناقشان الأوضاع في سوريا وأفغانستان وقضايا إقليمية أخرى، كما سيبحثان "الخلافات الكبيرة" بين واشنطن وأنقرة في أول لقاء مباشر بينهما منذ تولي بايدن الرئاسة.

    وهناك خلافات بين أنقرة وواشنطن العضوان في حلف شمال الأطلسي بشأن مجموعة من القضايا، منها شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400، وهي الخطوة التي أدت لفرض واشنطن عقوبات عليها العام الماضي، وخلافات بشأن السياسة الإقليمية وحقوق الإنسان وأمور قانونية.

    وقال جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة (تي.آر.تي) الإخبارية التابعة للدولة إن الحليفين يحتاجان إلى اتخاذ خطوات متبادلة لإصلاح العلاقات، مضيفا أن واشنطن حريصة على العمل المشترك مع أنقرة بشأن نزاعات إقليمية مثل سوريا وليبيا.

    وتختلف رؤى الحليفين أيضا بشأن الصراع في إقليم ناجورنو قرة باغ وبشأن طموح أنقرة بخصوص موارد الغاز والنفط في شرق البحر المتوسط. وأثار بيان لبايدن في أبريل نيسان، وصف فيه مذبحة الأرمن في 1915 بأنها إبادة جماعية، غضب أنقرة وتسبب في زيادة التوتر.

    ورغم الخلافات يقول مسؤولون إن تركيا عرضت تأمين وإدارة مطار كابول بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان، وهي خطوة قد تمثل مجالا محتملا للتعاون بين أنقرة وواشنطن.

    وقال جاويش أوغلو إن أنقرة تناقش أمن المطار مع الحلفاء، ولاسيما الولايات المتحدة، لكن لا يمكن لأي دولة تولي هذه المهمة دون دعم.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام