• مسؤولة في اللجنة الأولمبية اليابانية تهاجم اللجنة المنظمة


    A G هاجمت كاوري ياماجوتشي المسؤولة في اللجنة الأولمبية اليابانية يوم الجمعة منظمي أولمبياد طوكيو بسبب تجاهل مخاوف المواطنين بشأن إقامة الألعاب في خضم جائحة فيروس كورونا لكنها قالت إنه فات آوان إلغائها.

    وكتبت ياماجوتشي في مقال نشرته وكالة كيودو للأنباء أن اللجنة الأولمبية الدولية تتجاهل مطالب اليابانيين في ظل إظهار استطلاعات الرأي رغبتهم في إلغاء أو تأجيل البطولة.

    وبعد تأجيلها من العام الماضي بسبب الجائحة تنطلق أولمبياد طوكيو في 23 يوليو تموز المقبل بدون جماهير من خارج اليابان ورغم المخاوف من استنزاف الموارد الطبية وتفشي سلالات مختلفة من الفيروس في ظل معاناة اليابان من الموجة الرابعة.

    واليوم الجمعة أبلغ شيجيرو أومي أبرز مستشار طبي ياباني البرلمان إن الخطر الأكبر من إقامة الأولمبياد هو زيادة التحركات العامة وهو الأمر الذي كان السبب في زيادة أعداد الإصابة في الفترة الماضية.

    وقال أومي "سئم المواطنون من طلب ***'‬‬‬ابقوا في منازلكم***'‬‬‬... ما لم تتوصل (الحكومة) إلى حل جديد في هذه المرحلة الحرجة فسيكون من المستحيل منع تفشي العدوى".

    واتهمت ياماجوتشي، الحاصلة على ميدالية أولمبية في الجودو سابقا، الحكومة واللجنة المنظمة واللجنة الأولمبية الدولية "بتفادي الدخول في مناقشات".

    وقالت "يبدو أن اللجنة الأولمبية الدولية تعتبر أن الرأي العام في اليابان غير مهم.

    "أعتقد أنه فات آوان إلغاء البطولة... نحن في موقف حيث لا يمكننا التوقف الآن. سنكون في موقف سيء لو فعلنا وأيضا في موقف سيء لو لم نفعل".

    * "الأمل والشجاعة"

    وتسببت تصريحات مسؤولين في اللجنة الأولمبية الدولية، ومن بينهم جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأولمبية، بشأن إقامة الألعاب حتى لو استمرت حالة الطوارئ في طوكيو في حالة غضب بين اليابانيين.

    وقالت الحكومة اليابانية إنه يمكن إقامة البطولة في أمان رغم بطء عملية التطعيم وزيادة أعداد الإصابة بالفيروس. وسجلت اليابان نحو 750 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 13 ألف وفاة.

    ويواجه يوشيهيدي سوجا رئيس الوزراء انتخابات عامة في العام الحالي ويُنظر إلى أن إقامة الأولمبياد، التي وصلت ميزانيتها إلى نحو 15.4 مليار دولار، أمر بالغ الأهمية للحفاظ على منصبه.

    وأمس الخميس، قال أومي أبرز مستشار طبي ياباني إن الإرشادات التي قدمها مسؤولو الصحة العامة إلى الحكومة اليابانية لم تصل إلى اللجنة الأولمبية الدولية المسؤولة عن الحدث الرياضي.

    وأضاف المسؤول الصحي "نحن الآن نبحث الجهة التي يجب توجيه نصائحنا إليها. إذا كانوا يريدون إقامة الدورة فإن واجبنا هو إبلاغهم بالمخاطر".

    واليوم الجمعة أبلغ أومي البرلمان إنه خطط لتقديم آراء الخبراء الطبيين بشأن إقامة أولمبياد طوكيو في 20 يونيو عندما تنتهي حالة الطوارئ في طوكيو ومناطق أخرى.

    وكانت سيكو هاشيموتو رئيسة اللجنة المنظمة قالت أمس الخميس إنه من المهم في هذه الأوقات الصعبة توحيد العالم المنقسم "بالرياضة".

    وقال سوجا، الذي انخفضت شعبيته بسبب حالة عدم الرضا عن التعامل مع الجائحة، إن الاستضافة الناجحة لبطولة "آمنة" من شأنها أن تمنح "الأمل والشجاعة للعالم".
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام