• إردوغان يضرب الليرة التركية بقوة


    A G سجلت الليرة التركية مستوى قياسي الانخفاض فجر يوم الأربعاء، بعد دقائق من خطاب الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

    وقال إردوغان إنه تحدث مع محافظ البنك المركزي، شهاب كافجي أوغلو، حول ضرورة خفض معدلات الفائدة. وكما يظهر التاريخ، فما يقوله إردوغان عادة يتحقق.

    وارتفع اليوم مؤشر الدولار الأمريكي مع سندات الخزانة الأمريكية أجل 10 سنوات.

    ارتفاع سندات الخزانة يدل على خشية السوق من تحول مركز الفيدرالي التيسيري قبل الأوان ورفع معدل الفائدة، وتشديد السياسة النقدية الأمريكية قبل الأوان سينعكس بالسلب على عملات الأسواق الناشئة المكشوفة على مخاطرة عالية.

    كما صرح محافظ البنك المركزي التركي، شهاب كافجي أوغلو، بتحسن ميزان المدفوعات، واستمرار تعافي الاقتصاد، على الرغم من بقاء معدل التضخم عند 17%. وأضاف أوغلو بأن هدف البنك المركزي هو ضمان الاستقرار السعري.

    ترّجم السوق تلك الكلمات على أنها خفض وشيك لمعدل الفائدة بما نال من قوة الليرة التركية.

    والآن يتوقع البنك الألماني، كوميرز بنك، تراجع الليرة التركية لمستوى 9 دولار وفق فريق التحليل الفني للعملات بالبنك.

    تقول كارين جونز، رئيسة التحليل الفني والاستراتيجي للعملات، إن المستوى النفسي الرئيسي 9 دولار قد يكون مستوى الهبوط التالي بالنسبة لليرة التركية.

    وعلى الرغم من الارتفاع تظل التوقعات بالنسبة لليرة التركية سلبية، طالما لم تعد الليرة التركية لمستوى 8.2965 ليرة تركية لكل دولار أمريكي. وهناك مقاومة عند: 8.7218 ليرة تركية لكل دولار، و8.82. وربما تصل الليرة التركية خلال جلسات التداول لـ 9.1 ليرة تركية لكل دولار.

    فقدت الليرة التركية 16% من قيمتها منذ انتصاف شهر مارس عندما عزل الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، محافظ البنك المركزي، ناجي إقبال، بعد رفع الأخير الفائدة لـ 19% للتحكم بمستويات التضخم السعري المرتفعة لـ 17.1%.

    وتمكنت سياسة إقبال من رفع قيمة الليرة التركية، ولكن عزله وتعيين شهاب كافجي أوغلو، المؤيد لإردوغان بفكرة ضرورة خفض أسعار الفائدة دون النظر لتداعيات هذا على التضخم، تسبب بتراجع ثقة المؤسسات العالمية باستقلالية قرار البنك المركزي التركي. وحقيقة أن إقبال كان رابع محافظ للبنك المركزي في غضون عامين زادت من قلق الأسواق العالمية حول قرارات المركزي التركي.

    واستمر إردوغان بحملة تطهير للبنك المركزي، كان آخرها قبل أيام عندما عزل أحد كبار الموظفين في حركة مفاجئة، ليكون رابع شخص يُعزل في الحملة الأخيرة بعد فصل إقبال.

    وترى جونز دعم لليرة التركية حول مستويات 8.4869 و8.4605 ليرة تركية لكل دولار، وهو دعم ضعيف من وجهة نظرها. وتتداول الليرة التركية الآن عند 8.5385 .
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام