• دورتموند يصعق لايبزيج 4-1 ويتوج بلقب كأس ألمانيا


    A G أحرز كل من جيدون سانشو وإرلينج هالاند هدفين ليقودا بروسيا دورتموند لفوز ساحق 4-1 على رازن بال شبورت لايبزيج والتتويج بلقب كأس ألمانيا لكرة القدم.

    وهذا اللقب الخامس لدورتموند في الكأس والأول منذ 2017، بينما فشل لايبزيج مرة اخرى في الفوز بأول ألقابه عقب الهزيمة في ثاني نهائي للكأس في اخر ثلاثة أعوام.

    ومنح الدولي الإنجليزي سانشو بداية رائعة لدورتموند عندما وجد المساحة الكافية ليطلق تسديدة رائعة في الزاوية العليا للمرمى في الدقيقة الخامسة.

    وأضاف الجناح، الذي من المحتمل أن يرحل عن دوتموند في نهاية الموسم، الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول عندما أكمل هجمة مرتدة بعد أداء جيد من ماركو رويس.

    ودخل هالاند، الذي بدا لائقا عقب غيابه عن اخر مباراتين للإصابة، منطقة الجزاء وراوغ المدافع دايوت أوباميكانو ووضع الكرة في المرمى متجاوزة الحارس بيتر جولاتشي.

    وكان دورتموند فعالا للغاية في الشوط الأول وسجل من تسديداته الثلاث على المرمى خلال الشوط.

    وقال رويس قائد دورتموند الذي فاز فريقه باخر خمس مباريات بالدوري ليعود للمربع الذهبي قبل جولتين على النهاية "الطريقة التي لعبنا بها اليوم والأسابيع الماضية قادتنا للعودة للموسم.

    "كنا جيدين للغاية في الشوط الأول. وفي الثاني وقف الحظ إلى جوارنا بعض الشيء، لكن حصدنا الكأس الآن وهذا هو المهم".

    وحاول لايبزيج العودة للمباراة متأخرا، وقلص الفارق عبر داني أولمو في الدقيقة 71 ، واقترب كثيرا من هدفه الثاني بعدها بأربع دقائق بعد خطأ من سانشو لكن القائم رد المحاولة، لكن صاحب الأرض كان قريبا من إضافة المزيد من الأهداف.

    وأهدر سانشو فرصة ذهبية ليحرز ثلاثية، بعدما وجد دورتموند مساحة أكبر في الملعب بالتدريج قبل أن يضيف الدولي النرويجي هالاند، المطلوب أيضا من أندية كبرى بنهاية الموسم، هدفه الشخصي الثاني.

    وخسر لايبزيج، الذي تعرض للهزيمة 3-2 من دورتموند في الدوري يوم السبت الماضي، في النهائي مرتين في اخر ثلاثة أعوام وسيرحل مدربه يوليان ناجلزمان لتدريب بايرن ميونيخ الموسم المقبل.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام