• المخضرم روبن يحلم بالمشاركة مع هولندا في بطولة أوروبا


    A G يحلم الجناح الهولندي المخضرم أرين روبن باللعب في نهائيات بطولة أوروبا لكرة القدم الشهر المقبل بعد أن شارك أساسيا للمرة الأولى منذ ثمانية أشهر مع فريقه جرونينجن يوم الأحد بسبب تعرضه لسلسلة من الإصابات.

    وكان روبن (37 عاما) نجم المباراة التي فاز فيها فريقه 4-صفر على إمين عندما صنع هدفين في أطول مشاركة له منذ عودته للدوري الهولندي في العام الماضي.

    وقال روبن لاعب بايرن ميونيخ وريال مدريد وتشيلسي السابق إنه شعر بالارتياح لمشاركته خلال 80 دقيقة وألمح إلى إمكانية العودة إلى المنتخب الهولندي في نهائيات بطولة أوروبا 2020 المؤجلة من العام الماضي.

    وقال روبن ردا على سؤال حول موقفه من العودة للمنتخب في بطولة أوروبا إذا وجهت إليه الدعوة من المدرب فرانك دي بور "إذا اتصل بي سأوافق. عند عودتي للملاعب الصيف الماضي، كانت (بطولة أوروبا 2020) بالتأكد أحد أهم أحلامي.

    "سيكون هذا جميلا. لكن لابد من التحلي بالواقعية، لأنه لابد لي في هذه الحالة أن أكون في كامل جاهزيتي ومفيدا للفريق. سنرى".

    ومع ذلك، أجهض دي بور حلم روبن وسكب الماء البارد على الفكرة.

    وقال مدافع أياكس أمستردام وبرشلونة السابق لوكالة الأنباء الهولندية (أية.إن.بي) "لا يوجد مستحيل، لكن حاليا لا أرى أن ذلك سيحدث.

    "أنا سعيد من أجل أرين وعودته للمشاركة مرة اخرى، لكن علينا أن نضع الأمور في نصابها. إنه لم يشارك في مباراة كاملة منذ 2019".

    وعاد روبن للملاعب من جديد بصورة مفاجئة العام الماضي عندما ارتبط بعقد لمدة عام واحد مع جرونينجن نادي طفولته بعد اعتزاله عقب الفوز بلقب الدوري الألماني للمرة الثامنة مع بايرن ميونيخ.

    لكن عودته للدوري الهولندي اقتصرت على بضع مشاركات قليلة فقط بسبب معاناته من عدد من الإصابات بين أكتوبر تشرين الأول ومارس آذار.

    وشارك روبن في 96 مباراة دولية مع منتخب هولندا كانت أخرها في أكتوبر تشرين الأول 2017.

    ويستعد دي بور للإعلان عن تشكيلته المبدئية للمنتخب الهولندي نهاية هذا الأسبوع، قبل الإعلان عن التشكيلة النهائية التي ستضم 26 لاعبا بداية الشهر المقبل.

    وستخوض هولندا أول بطولة كبرى هذا العام منذ احتلالها المركز الثالث في كأس العالم 2014 في البرازيل.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام