• سقوط بقايا الصاروخ الصيني في المحيط الهندي وانتقادات من ناسا


    A G سقطت بقايا أكبر صاروخ صيني في المحيط الهندي يوم الأحد ودُمرت معظم أجزائه لدى دخولها الغلاف الجوي لتنتهي بذلك تكهنات استمرت أياما حول موقع سقوط الحطام.

    وتشير الإحداثيات التي نشرتها وسائل الإعلام الصينية الرسمية نقلا عن مكتب هندسة الفضاء الصيني إلى أن موقع الارتطام هو المحيط الهندي غربي جزر المالديف.

    وكانت بقايا الصاروخ لونج مارش 5بي قد أثارت قلق الناس منذ إطلاقه من جزيرة هاينان الصينية في 29 أبريل نيسان غير أن مكتب هندسة الفضاء قال إن معظم مكونات الصاروخ "لونج مارش 5بي" احترقت في الغلاف الجوي.

    وأفادت وسائل الإعلام الرسمية بأن أجزاء من الصاروخ دخلت الغلاف الجوي في الساعة 10:24 صباحا بتوقيت بكين (02:24 بتوقيت جرينتش) وسقطت في موقع بخط الطول 72.47 درجة شرقا وخط العرض 2.65 شمالا.

    وأكدت القيادة الفضائية الأمريكية دخول الصاروخ الغلاف الجوي فوق شبه الجزيرة العربية لكنها قالت إنه من غير المعروف ما إذا كان الحطام قد سقط على الأرض أم في المياه.

    وأضافت في بيان على موقعها الإلكتروني إنها لن تكشف عن موقع سقوط الحطام أو مساحة انتشاره غير المعروفين حتى الآن.

    وكان الصاروخ لونج مارش الذي أطلق الأسبوع الماضي هو الثاني من نوع "5بي" بعد أول رحلة له في مايو أيار 2020. وسقطت في العام الماضي أجزاء من أول صاورخ "لونج مارش 5بي" في ساحل العاج وألحقت أضرارا ببعض الأبنية لكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

    وقال رئيس إدارة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) بيل نلسون في بيان "على الدول المرتادة للفضاء أن تقلل لأدنى حد الأخطار على الناس والممتلكات على الأرض لدى عودة الأجسام الفضائية لدخول الغلاف الجوي وتعزز الشفافية فيما يتعلق بتلك العمليات إلى أقصى درجة".

    وأضاف "من الواضح أن الصين فشلت في الوفاء بمعايير المسؤولية فيما يتعلق بحطامها الفضائي".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام