• إدارة بايدن تضع سياسة جديدة تجاه كوريا الشمالية تنتهج "الدبلوماسية الواقعية"


    A G قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن استقر على نهج جديد يعتمد على "الدبلوماسية الواقعية" للضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن أسلحتها النووية وصواريخها الباليستية، لكنه لن يسعى لعقد صفقة كبرى مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

    وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين من على متن طائرة الرئاسة الأمريكية إن المسؤولين الأمريكيين أنهوا مراجعة استغرقت شهورا بشأن سياسة واشنطن تجاه كوريا الشمالية.

    وأضافت ساكي إن حرمان كوريا الشمالية من السلاح النووي بشكل كامل ما زال هو الهدف، إلا أنها أشارت إلى أن الرؤساء الأربعة السابقين للولايات المتحدة لم يتمكنوا من حمل بيونجيانج على التخلي عن أسلحتها النووية.

    وتسعى سياسة بايدن إلى إيجاد أرضية مشتركة بينها وبين السياسات التي انتهجها أقرب أسلافه من رؤساء الولايات المتحدة.

    وحتى الآن، ترفض كوريا الشمالية دعوات دبلوماسية من جانب إدارة بايدن. وتريد بيونجيانج من الولايات المتحدة وحلفائها رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على برامج أسلحتها.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام