• فياريال يفوز بفارق بسيط على أرسنال في مباراة فوضوية


    A G حقق فياريال أفضلية بسيطة في الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي لكرة القدم بفوزه بملعبه 2-1 على أرسنال في لقاء الذهاب لكنه ربما يشعر بالاحباط لعدم توجيه ضربة قاضية للفريق اللندني.

    وبدا أن أوناي إيمري مدرب فياريال سيعيش ليلة سعيدة أمام فريقه السابق، الذي أقاله في 2019، بعد أن تقدم في الشوط الأول 2-صفر بفضل هدفي مانو تريجيروس وراؤول ألبيول.

    كما تلقى الزوار ضربة أخرى حين تعرض داني سيبايوس للطرد قبل مرور ساعة.

    وصمد أرسنال واحتاج إلى تألق الحارس بيرند لينو لتجنب هزيمة أكبر كما منحه نيكولا بيبي الأمل بتنفيذ ركلة جزاء ناجحة في الدقيقة 73.

    وشهدت المباراة الفوضوية تحولا جديدا حين أكمل فياريال اللقاء بعشرة لاعبين أيضا عقب حصول إيتيين كابو، لاعب توتنهام هوتسبير السابق، على الانذار الثاني.

    وحافظ فياريال، بقيادة إيمري المتخصص في الدوري الأوروبي، على مسيرته المثالية على أرضه في المسابقة هذا الموسم.

    لكنه لن يطمئن للنتيجة قبل خوض لقاء الإياب في لندن الأسبوع المقبل.

    وفاز إيمري بلقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات متتالية مع اشبيلية بين 2014 و2016 بينما حافظ مع فياريال على سجل خال من الهزائم في المسابقة هذا الموسم.

    وكانت الانطلاقة حالمة حين تقدم بهدف تريجيروس بتسديدة منخفضة لا تصد في الدقيقة الخامسة.

    وضاعف المخضرم ألبيول التقدم عند مرور نصف ساعة حين أفلت من الرقابة وسدد في شباك لينو من مسافة قريبة للمرمى عقب ركلة ركنية.

    واعتقد أرسنال أنه حصل على ركلة جزاء بداعي عرقلة بيبي لكن نظام حكم الفيديو المساعد ألغاها بداعي لمس بيبي الكرة بيده عند بناء الهجمة.

    وضغط فريق المدرب ميكل أرتيتا منذ بداية الشوط الثاني لكن خمد حماسه بطرد سيبايوس لحصوله على الانذار الثاني عند ارتكاب مخالفة ضد داني باريخو.

    ويدين أرسنال بالفضل إلى لينو لإنقاذ الهدف الثالث من جيرار مورينو.

    وخرج أرسنال من المأزق حين تعرض بوكايو ساكا لعرقلة داخل منطقة الجزاء ليحرز بيبي هدفا قد يساعده كثيرا في الإياب.

    وأنهى كابو اللقاء بطريقة بائسة حين أصاب نفسه خلال تدخل قوي ضد ساكا ثم نال الانذار الثاني عند حمله على محفة.

    وأضاع البديل بيير-إيمريك أوباميانج فرصة إدراك التعادل لكن أرسنال لا يزال في المنافسة رغم الهزيمة.

    وقال أرتيتا "لم نأت إلى هنا للخسارة لكن بالنظر إلى كيفية تطور المباراة يجب أن نقبل بالنتيجة واذا كان الفريق مضطرا للخسارة فهذه أفضل نتيجة ممكنة.

    "أنا واثق من وجود فرصة للفوز".

    وسحق مانشستر يونايتد منافسه روما 6-2 في لقاء الذهاب في المواجهة الأخرى بالمربع الذهبي.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام