• أتليتيكو يتعادل مع بيتيس ويستعيد صدارة الدوري الإسباني


    A G عاد أتليتيكو مدريد إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد التعادل خارج أرضه 1-1 مع ريال بيتيس، لكنه فقد المزيد من اللاعبين بسبب الإصابات، لتتعرض آماله في حصد اللقب لضربة.

    وبدأ فريق المدرب دييجو سيميوني بشكل مثالي عندما سجل يانيك كاراسكو في المرمى الخالي في الدقيقة الخامسة، لكن بيتيس أدرك التعادل بتسديدة قوية من كريستيان تيو في الدقيقة 20.

    وفقد أتليتيكو أغلى لاعب في تاريخ النادي جواو فيلكس والظهير الأيمن كيران تريبيير بسبب الإصابة في الشوط الثاني، لينضم هذا الثنائي لقائمة الغائبين التي تضم أيضا لويس سواريز والمهاجم المنضم حديثا موسى ديمبلي.

    وكان أتليتيكو محظوظا في عدم استقبال هدف آخر حيث سيطر بيتيس على فترات طويلة من الشوط الثاني وأهدر عدة فرص للتقدم في النتيجة.

    لكن أتليتيكو لم يكن بعيدا عن خطف الانتصار وحصل أنخيل كوريا على فرصتين قرب النهاية لكن الحارس كلاوديو برافو تألق في الدفاع عن مرماه في الوقت بدل الضائع.

    واستعاد أتليتيكو القمة برصيد 67 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد ونقطتين عن برشلونة قبل ثماني جولات من النهاية. وكان ريال حامل اللقب تفوق 2-1 على برشلونة في مباراة قمة مساء يوم السبت.

    وقال كوكي قائد أتليتيكو "بدأنا المباراة بشكل رائع لكن عندما صنع المنافس خطورة قليلة نجح في التسجيل. واصلنا المحاولة وأهدرنا نقطتين لكننا لا نزال في الصدارة ومصيرنا بأيدينا".

    وكان أتليتيكو يفتقد أكبر هدافين في صفوفه سواريز وماركوس يورينتي وتعرض الفريق لانتكاسة قبل بداية المباراة عندما خرج توماس ليمار من التشكيلة بسبب إصابة عضلية.

    لكن رغم ذلك بدأ أتليتيكو بقوة من الجانبين الأيمن والأيسر وكاد أن يعزز تقدمه عن طريق ساؤول لكن الحارس برافو أنقذ المحاولة.

    وتعادل بيتيس من أول فرصة متاحة، وحاول أتليتيكو استعادة التقدم وكاد أن يفعل ذلك عندما أرسل كوريا كرة نحو المرمى لكن أليكس مورينو لاعب بيتيس أبعد الكرة في الوقت المناسب.

    وغاب جواو فيلكس عن الخسارة 1-صفر أمام أشبيلية بسبب إصابة في الكاحل خلال اللعب مع البرتغال، وسقط أرضا بسبب شعوره بالألم قبل الاستراحة بعد كرة مشتركة مع عيسى مندي مدافع بيتيس.

    وبدأ فيلكس الشوط الثاني لكنه خرج بعد ثلاث دقائق، وازدادت معاناة أتليتيكو الهجومية حيث شارك لاعب الوسط لوكاس توريرا بدلا منه.

    وتحسن أداء أتليتيكو لكنه احتاج إلى تألق الحارس يان أوبلاك في إنقاذ محاولة بضربة رأس من إيمرسون وتسديدة من البديل دييجو لاينيز.

    وحاول كوكي قائد أتليتيكو التفكير في الجانب الإيجابي رغم الإخفاق في الفوز للمرة الثالثة في أربع مباريات.

    وقال كوكي "نحن لا نزال نشعر أننا أقوياء، وإذا حافظنا على قوتنا الذهنية، سنصل إلى المكانة التي نريدها جميعا".
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام