• ريو 2016-غائبون كبار: ايسينباييفا وستيبانوفا استبعدتا وفيدرر اصيب


    المصور: الكسندر كيسيليف

    A G - AFP تفتتح الالعاب الاولمبية الصيفية الجمعة في ريو دي جانيرو مع مشاركة وفد روسي حرم على الاقل من نحو 100 ممثل في مقدمهم بطلة القفز بالزانة يلينا ايسينباييفا بعد الكشف عن نظام تنشيط ممنهج ترعاه الدولة.
    والابطال الروس ليسوا الوحيدين، ويغيب ايضا احد ابرز نجوم كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر فضلا عن اسماء لامعة في رياضة الغولف.
    بعد تتويجها في اولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012، كانت "الملكة" ايسينباييفا (34 عاما) تود ان تنهي مسيرتها بذهبية اولمبية ثالثة، لكن فضيحة المنشطات التي فتكت بشكل خاص بالعاب القوى ورفع الاثقال، انهت حلم "القيصرة".
    وشمل تقرير ماكلارين الذي نشر في 18 تموز/يوليو جميع الرياضات بعد ان لحظ وجود برنامج تنشيط منظم ترعاه الدولة، وطارت الامال بالذهب مع حرمان بطل العالم 2015 في سباق 110 م حواجز العداء سيرغي شوبنكوف وبطلة الوثب العالي ماريا كوتشينا.
    واوقف الاتحاد الروسي لالعاب من قبل الاتحاد الدولي، ولن يشارك اي رياضي تابع له في اولمبياد ريو (من 5 الى 21 آب/اغسطس) الا لاعبة الوثب الطويل داريا كيشينا المقيمة في فلوريدا بالولايات المتحدة.
    وستغيب العداءة الاميركية كندرا هاريسون التي حطمت مؤخرا رقما قياسيا صمد طويلا في سباق 100 م حواجز، ليس بسبب المنشطات وانما لعدم تمكنها من التأهل خلال تجارب انتقاء المنتخب الاميركي للمشاركة في الالعاب الاولمبية.
    واضافة الى العاب القوى، تعرضت السباحة الروسية لضربة كبيرة مع استبعاد فلاديمير موزوروف ويوليا افيموفا الحاصلين على ميداليات برونزية في لندن 2012، من قبل الاتحاد الدولي للسباحة، لكن محكمة التحكيم الرياضي ستقول رأيها بشأن الاستئناف الذي تقدما وقبل 4 ايام من حفل افتتاح الالعاب، فقد استبعد ثلث (117 حسب تعداد لوكالة فرانس برس) الاسماء الموجودة في اللائحة التي اعدتها اللجنة الاولمبية الروسية من 387 رياضيا.
    والامر لم يتوقف عند هذا الحد لان عددا من الاتحادات الدولية للرياضات المختلفة لم تعط بعد حكمها، وسيكون للجنة الاولمبية الدولية ايضا كلمتها الاخيرة بالنسبة الى القائمة النهائية.
    لعبت العداءة الروسية يوليا ستيبانوفا الاختصاصية في سباق 800 م دورا مهما في كشف فضيحة المنشطات في العاب القوى الروسية فلم تستبعد للوهلة الاولى من قبل الاتحاد الدولي.
    لكن اللجنة الاولمبية الدولية حرمتها من شرف المشاركة في الالعاب بعد ان قررت استبعاد كل من له علاقة بالمنشطات التي ضبطت بها عام 2013.
    كان النجم السويسري فيدرر، صاحب 17 لقبا في البطولات الاربع الكبرى، ينوي الاحتفال بعيد ميلاده الخامس والثلاثين في ريو دي جانيرو، لكنه اعلن عدم مشاركته بسبب الام مستمرة في الركبة التي اجرى لها عملية جراحية في بداية العام الحالي.
    وقرر فيدرر انهاء موسمه بعد ان تكررت الاصابات في الظهر والركبة، وكان ينوي احراز ذهبية الالعاب الاولمبية، اللقب الوحيد الذي يخلو منه سجله الحافل، علما بانه اقترب من الذهب قبل 4 سنوات في لندن حيث خسر في النهائي امام البريطاني اندي موراي.
    عادت رياضة الغولف الى الالعاب الاولمبية بعد غياب 112 عاما، لكنها وقعت ضحية فيروس زيكا. واعلن 6 من اشهر 10 لاعبين عدم مشاركتهم بينهم اصحاب المراكز الاربعة الاولى (الاسترالي جايسون داي والاميركيان داستن جونسون وجوردان سبيث والايرلندي الشمالي روري ماكيلوري) عدم الانتقال الى البرازيل متذرعين بخشيتهم من فيروس زيكا.
    احبط طول فترة دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين همة افضل اللاعبين مثل ستيفن كوري (غولدن ستايت ووريرز) والملك ليبرون جيمس (كليفلاند كافالييرز) وجيمس هاردن (هيوستن روكتس) وراسل وستبروك (اوكلاهوما سيتي) وكاهوي لينرد ولاماركوس الدريدج (سان انطونيو سبيرز) وكريس بول وبلايك غريفين (لوس انجليس كليبرز).
    ولن يشارك هؤلاء النجوم مع المنتخب الذي يبحث عن لقب ثالث على التوالي.
    وهناك رياضة جماعية اخرى هي كرة اليد ستفتقد لمنتخب من الوزن الثقيل هو منتخب اسبانيا، وصيف بطل العالم الذي فشل في حجز مكان له في النهائيات خلال الدورة الاولمبية التأهيلية التي اقيمت في نيسان/ابريل.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام