الجيش التشادي يعلن مقتل ثمانية من عناصره في معارك مع بوكو حرام في نيجيريا                              فارك أنجزت نزع سلاحها (الأمم المتحدة)                              الدولة الهولندية تتحمل جزءا من المسؤولية عن مجزرة سريبرينيتسا (محكمة الاستئناف)                              الكرملين يندد بتهديدات واشنطن "غير المقبولة" ضد النظام السوري                              ترامب يدعو لمعالجة ملف كوريا الشمالية "سريعا"                              وزير خارجية إيران يعرب عن "الاسف" لاعادة العمل جزئيا بمرسوم الهجرة الاميركي                              المحكمة الاميركية العليا توافق على النظر في مرسوم ترامب حول الهجرة                              ترامب يصف قرار المحكمة العليا حول الهجرة بانه "انتصار" للامن القومي                              "روسنفت" الروسية العملاقة تعلن انها ضحية "هجوم معلوماتي كبير"                              واشنطن: الأسد سيدفع "ثمنا باهظا" اذا شن هجوما كيميائيا                              ترامب: العلاقة مع الهند "لم تكن يوما أقوى"                              57 قتيلا في قصف للتحالف الدولي على سجن لتنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا (المرصد)                              وسيط الأمم المتحدة لقبرص يرى "الحل ممكنا" لمشكلة تقسيم الجزيرة                              النائب العام البرازيلي يطلب توجيه تهمة الفساد للرئيس تامر                              تيريزا ماي للمهاجرين الاوروبيين :"نريدكم ان تبقوا"
  • هدر الماء بترخيص منك يامعالي الوزير


    أحمد الرويلي امتداد لتصريحات معالي وزير المياه والكهرباء م/ عبد الله الحصين والذي يضع اللوم دائما على المواطن عندما أشار إلى أن “السيفون” يعد أكبر مهدر للمياه في المنازل.
    والسؤال المهم الذي نتمنى أن نجد له إجابة يا معالي وزير المياه والكهرباء وهو كم يمثل الاستهلاك السكني من إجمالي استهلاك المشاريع الزراعية بكافة مجالاتها ومحطات الوقود بكافة استخدمتها من غسيل سيارات وغيرها ومصانع الخرسانة والبلوك إضافة إلى مصانع الألبان والعصائر وجميع ما ذكر اعتمادهم على أبار مرخصة من قبل وزارتكم ولا يتم محاسبتهم عليها وعلى استنزافهم لخيرات البلد وجيب المواطن .
    أليس من الأولى يا معالي الوزير حساب استهلاكهم وألزمهم برسوم الخدمة أو تركيب عدادات لأبارهم وحسب التعرفة عليهم !
    بالإضافة إلى مصانع المياه التي تمنح تصاريح المصانع وتقوم باستثمار المياه على المواطنين ولا يتم محاسبتهم أليسوا أولى معالي الوزير من سيفون المنازل.
    ختاماً معالي الوزير .. هناك هدر مائي من التسربات بشبكات المياه يصل إلى 40% أتمنى أن تجد الحلول له أكثر من رمي المشاكل على المواطنين.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام