• الدوري الاميركي للمحترفين-بلاي اوف: فوز ثان لكل من شيكاغو وليكرز


    المصور:

    A G - AFP حقق كل من شيكاغو بولز ولوس انجليس ليكرز فوزه الثاني على حساب كليفلاند كافالييرز وهيوستن روكتس على التوالي الجمعة في الدور الثاني من البلاي اوف (نصف نهائي المنطقة) في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.
    وتقدم شيكاغو وليكرز على منافسيهما بفوزين مقابل هزيمة واحدة، وكل منهما يملك فرصة الاقتراب من التأهل الى نهائي منطقته كون المباراة المقبلة ستقام الاحد على ارضه.
    في المنطقة الشرقية، فاز شيكاغو على ضيفه كليفلاند 99-96، وفي الغربية تغلب ليكرز على ضيفه هيوستن 124-99، ويتاهل الفريق الفائز في 4 من 7 مباريات الى نهائي المنطقة (نصف نهائي البطولة).
    في المباراة الاولى، "ذبح" ديريك روز الضيوف عندما سجل الرمية الثلاثية التي حملت الفوز في الثانية الاخيرة بعدما كان التعادل سيد الموقف (96-96).
    ورد مدرب كليفلاند ديفيد بلات ولاعبوه اسباب الخسارة الى الغيابات المؤثرة بداعي الاصابة على غرار كيفن لوف، وكذلك قلة الفعالية تحت السلة في المتابعات الهجومية (9 لكليفلاند مقابل 18 لشيكاغو).
    وقال بلات بعد المباراة "هذا هو الشق الذي يجب ان نحسنه في المستقبل، لقد اعطى اللاعبون افضل ما لديهم في مباراة كانت فيها اللياقة البدنية حاضرة بقوة".
    من جانبه، عبر روز الذي سجل في المباراة 30 نقطة 14 منها في الربع الاخير (مع 7 متابعات)، عن فرحته الكبيرة بالفوز وقال "انا ممتن جدا وشاكر لزملائي الذين اعطوني الكرة في تلك اللحظة".
    وكانت سعادة روز وزملائه كبيرة جدا خصوصا انه سجل النقاط الثلاث وتجنب التمديد وربما الخسارة بعد محاولة فاشلة من رمية ثلاثية قام بها لاعب كليفلاند جي. آر. سميث قبل 11 ثانية من النهاية.
    واضاف جيمي باتلر (20 نقطة و8 متابات) ومايك دانليفي (16 نقطة و6 متابعات) لشيكاغو، فيما كان "الملك" ليبرون جميس (27 نقطة و8 متابعات و14 تمريرة حاسمة) وسميث (14 نقطة) وكيفن ايرفينغ الذي خاض المباراة وهو مصاب (11 نقطة)، افضل المسلجين في صفوف الخاسر.


    ورفع ليبرون جيمس رصيده في التمريرات الحاسمة الى 1073 وبات في المركز الرابع على لائحة التصنيف التاريخي للممررين في البطولة، متقدما على لاري بيرد (1062) والكندي ستيف ناش (1061) والفرنسي طوني باركر (1059).
    وفي المباراة الثانية، حقق ليكرز فوزا عريضا وصل الفارق النهائي فيه الى 25 نقطة مع عودة صانع الالعاب كريس بول الذي غاب عن المباراتين الاوليين.
    ولم يبذل بول مجهودا كبيرا خلال الدقائق ال22 التي لعبها وسجل خلالها 12 نقطة و7 تمريرات حاسمة، خشية من معاودة الاصابة، لكن جي. جي. ريديك واوستن ريفرز، نجل مدرب الفريق، قاما بالمطلوب بعد ان سجل كل منهما رقما قياسيا شخصيا في البلاي (31 نقطة للاول و25 للثاني)، واضاف بلايك غريفين 22 نقطة مع 14 متابعة).
    وعلى الطرف الاخر، كان جيمس هاردن (25 نقطة و11 تمريرة حاسمة) ودوايت هاوارد (14 نقطة مع 14 متابعة) الافضل في صفوف هيوستن.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام