• امرأة ارجنتينية خضعت لعملية زرع قلب تنجب طفلة عبر التلقيح الاصطناعي


    AFP شكلت ولادة طفل في الارجنتين اتى عن طريق التلقيح الاصطناعي من ام خضعت لعملية زرع قلب سابقة ووهي تثير الامل في تسجيل حالات مماثلة في العالم على ما قال رئيس قسم الولادات الخطرة في عيادة سيميك في بوينوس ايريس لوكالة فرانس برس.

    وقال الطبيب غوستافو ليغيوثامون من مركز التعليم الطبي والابحاث العيادية (سيميك) "حالة هذه المرأة التي خضعت لعملية زرع قلب وتمكنت من الانجاب بفضل التلقيح الاصطناعي لا سابق لها في العالم".

    وكانت خوليانا فينوندو (39 عاما) خضعت لعمية زرع قلب قبل 13 عاما وانجبت في 15 كانون الثاني/يناير طفلة اسمتها ايميليا.

    وقال الطبيب سيرخيو بابيير احد المسؤولين عن مركز دراسات الطب النسائي والانجاب الذي لم يشارك في العملية "انها سابقة ان تتمكن امرأة خضعت لعملية زرع قلب من انجاز تلقيح اصطناعي بنجاح".

    فالادوية التي ينبغي على الاشخاص الذين يخضعون لعمليات زرع ان يتناولها لعدم نبذ العضو المزروع تمنع تطور خلايا جديدة ومن بينها تلك الضرورية لحمل المرأة.

    وخضعت فينوندو لفحوصات كثيرة للتحقق من عدم تعرضها لخطر نبذ القلب المزروع.

    وقال طبيب القلب الذي يتبع حالتها سسرخيو بيروني رئيس قسم زرع الرئة والقلب في عيادة ساناتوريو دي لا ترينينداد ميتري الخاصة لوكالة فرانس برس "لقد لعب الحظ دورا كبيرا ايضا.

    فقد حملت من المحاولة الاولى وبعد عمليات تدقيق صارمة كل 15 يوما ولدت ايميليا في 15 كانون الثان/يناير".

    وقالت فينوندو المقيمة في بونوس ايريس "لم اشعر ابدا بالخوف فانا شخص متفائل عادة وقد اوليت ثقتي".

    ويأمل الاخصائيون ان تفضي هذه الحالة الى ارتفاع جديد في وهب الاعضاء. وحصلت العام 2012 في الارجنتين 1458 عملية زرع اعضاء بفضل 630 واهبا اي 15,7 واهبا لكل مليون نسمة. لكن ثمة 7209 مرضى على لائحة الانتظار على ما تفيد ارقام المعهد الوطني لتنسيق عمليات الزرع.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام