• اختتام قمة الاتحاد الاوروبي واميركا اللاتينية في سانتياغو


    AFP اختتم قادة الاتحاد الاوروبي واميركا اللاتينية الاحد في سانتياغو قمة كان الهدف منها تعزيز الاستثمارات والمبادلات التجارية بين المجموعتين.
    واعلن رئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رومبوي في حفل الاختتام ان "محادثاتنا اعطت طاقة جديدة ودفعا جديدا لشراكتنا الاستراتيجية".
    وخيم على نهاية القمة التي ضمت نحو اربعين رئيس دولة ووفودا من حوالى ستين دولة في المنطقتين، خبر مأساة الحريق في ملهى ليلي في جنوب البرازيل الذي اوقع 232 قتيلا على الاقل.
    وغادرت رئيسة البرازيل ديلما روسيف سانتياغو على الفور متوجهة الى مكان وقوع المأساة.
    وخلص القادة الاوروبيون واللاتينيون الاميركيون "الى تحالف استراتيجي جديد" في اعلان تم اعتماده بالاجماع والتزموا بتفادي الحمائية وتشجيع التجارة بين المنطقتين.
    وهي اول قمة برعاية الكيان الاقليمي (سيلاك) الذي تاسس اثناء قمة كراكاس في كانون الاول/ديسمبر 2011 بدفع من الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي يتلقى العلاج في مستشفى في كوبا من مرض السرطان وغاب عن لقاء سانتياغو.
    ويتوقع عقد قمة لسيلاك الاحد والاثنين في غمرة لقاء الاتحاد الاوروبي-اميركا اللاتينية. وستتولى كوبا رسميا رئاسة هذه الهيئة الاقليمية.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام