• الرئيس الإيراني: سنتعامل بإيجابية مع الإجراءات الأمريكية حيال الاتفاق النووي


    A G قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، إن طهران ستتعامل بإيجابية مع أي إجراءات تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الاتفاق النووي، الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2018.

    وأضاف روحاني في كلمة بثها التلفزيون الإيراني خلال القمة العاشرة لمنظمة التعاون الاقتصادي: ”سنتعامل بإيجابية مع أي إجراءات بناءة تتخذها أمريكا بشأن الاتفاق النووي“، مبينا أن ”إيران سترد بشكل إيجابي على رفع العقوبات الأمريكية“.

    وتضم هذه المنظمة: إيران وبنغلاديش وماليزيا وباكستان وإندونيسيا ومصر وتركيا ونيجيريا، وبدأت أعمال القمة عبر الإنترنت؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، برعاية بنغلاديش.

    واعتبر الرئيس روحاني أن ”تعزيز التعددية من أولويات السياسة الخارجية الإيرانية، وأن إيران تبدي استعدادها للمشاركة في تنفيذ اتفاقيات مجموعة D8“.

    وأشار روحاني إلى أن ”الإجراءات الأمريكية الأحادية الجانب لإخضاع الشعب الإيراني قد فشلت بالكامل، ويجب على الولايات المتحدة رفع العقوبات“، زاعما أن الاقتصاد الإيراني شهد نموا فيما يشهد الاقتصاد العالمي تباطؤ في النمو.

    ومن المقرر أن تبدأ الجولة الثانية من المفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 4+1، يوم غد الجمعة، في فيينا؛ بهدف البحث عن آلية رفع العقوبات عن طهران مقابل أن تعود الأخيرة إلى الالتزام بالاتفاق المبرم عام 2015.

    وأبدت واشنطن رغبتها بالعودة للاتفاق النووي ورفع العقوبات عن إيران، فيما تصر الأخيرة على ضرورة رفع كافة العقوبات.

    وتعاني إيران من أوضاع اقتصادية ومعيشية سيئة للغاية؛ بسبب العقوبات المفروضة عليها، فيما قال عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام السياسي المتشدد ”أحمد توكلي“، الخميس، إن ”60٪ من سكان إيران يعيشون تحت خط الفقر“.

    وقال توكلي، بحسب ما نقلت عنه الصحافة الإيرانية الرسمية، إن ”الجوع والفقر في إيران أصبحا مهمين“، مضيفا: ”وضع الناس سيئ للغاية، وإذا لم تفعل الحكومة شيئا تجاه تلك الأوضاع، فقد يحدث شيء لا ينبغي أن يحدث“.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام