• مقتل قيادي عسكري في البوليساريو في قصف بطائرة مسيّرة مغربية


    A G قتل قيادي عسكري كبير في جبهة البوليساريو في غارة شنّتها طائرة مسيّرة مغربية في الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة المتنازع عليها بين الرباط والبوليساريو، بحسب ما أعلن مسؤول عسكري صحراوي.

    وكانت "وكالة الأنباء الصحراوية" الناطقة باسم البوليساريو نقلت عن "وزارة الدفاع في الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" بياناً جاء فيه "استشهد قائد سلاح الدرك الوطني الشهيد الداه البندير، بميدان الشرف، أين كان في مهمة عسكرية بمنطقة روس إيرني بالتفاريتي"، المنطقة الواقعة في شمال الصحراء والخاضعة لسيطرة البوليساريو.

    ولم يوضح البيان ملابسات مقتل البندير الذي ولد في منطقة تيرس في 1956 والتحق بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) سنة 1978.

    وما لبثت أن حذفت وكالة الأنباء الصحراوية البيان من موقعها مساء الأربعاء، من دون أي تفسير.

    لكنّ مسؤولاً عسكرياً صحراوياً كبيراً أكّد طالباً عدم نشر اسمه أنّ البندير قتل "في هجوم شنّته طائرة مسيّرة (مغربية)".

    وأضاف أنّ "الداه البندير كان قد شارك لتوّه في هجوم بمنطقة بير حلو ضدّ الجدار" الرملي الذي يفصل بين المعسكرين ويمتدّ بطول يزيد عن ألف كيلومتر في الصحراء الغربية.

    وأوضح المسؤول العسكري الصحراوي أنّه "بعد ساعات قليلة وعلى بعد نحو مئة كيلومتر من موقع الهجوم على المغربيين، قتلت طائرة مسيّرة قائد الدرك، في منطقة تيفاريتي. لقد مات على الأراضي الصحراوية المحرّرة".

    ولا تزال ملابسات مقتل هذا القيادي العسكري غير واضحة، إذ قالت تقارير غير مؤكّدة إنّ طائرة مغربية مسيّرة استهدفته بغارة في منطقة تويزكي الواقعة جنوب المغرب.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام