• الليرة التركية قد تواجه عثرات قوية خلال الأسبوع المقبل


    A G تمر الليرة التركية للأسبوع الثاني على التوالي بتقلبات شديدة، وإن كانت استردت بعض من العافية. وانخفضت الليرة التركية حوالي 12% في أسبوعين بعد عزل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لمحافظ البنك المركزي، ناجي إقبال، بسبب رفع الأخير الفائدة لـ 19%، لتصبح تركيا من أعلى الدول لمعدل الفائدة في العالم.

    وحاول محافظ البنك المركزي التركي الجديد، شهاب كافجي أوغلو، أن يبعث القليل من الطمأنينة في قلب الأسواق التي اهتزت ثقتها بالمؤسسات النقدية التركية بعد عزل ثالث محافظ بنك مركزي في عامين بعد الاختلاف بين الإدارة السياسية والإدارة النقدية حيال إدارة أزمة العملة التركية التي تلقي بتداعياتها على الأسواق، وعلى حياة الأفراد.

    ولكن لا يبدو أن كلمات كافجي أوغلو كان لها صدى قوي، فتظل الليرة التركية أعلى مستوى 8 ليرة لكل دولار، وينتظر الجميع منتصف الشهر الجاري اجتماع السياسة النقدية الأول.

    ولكن الليرة التركية لا تواجه فقط أزمات داخلية وأزمات ثقة، بل تتلقى بعض الضربات من مؤشر الدولار الأمريكي القوي، وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام