• قرار جديد من إردوغان يهوي بسعر صرف الليرة التركية


    A G عزل الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، نائب محافظ البنك المركزي التركي السابق، مراد سيتينكايا، من منصبه بعد 10 أيام من عزل رئيسه، ناجي إقبال. وصدم القرار الأسواق مرة أخرى، لتهوي الليرة التركية لمستويات قياسية الانخفاض، وتفقد أكثر من 2% من قيمتها.

    وعين محله مصطفى دومان وفق الصحيفة الرسمية. وشغل دومان مناصب تنفيذية ببنك مورجان ستانلي، وكانت مهامه المخاطر، ووظائف تدقيق في القطاع النقدي.

    لم يعطي المرسوم الرئاسي أي سبب لتغيير نائب المحافظ. وشغل النائب المعزول منصب الرئيس التنفيذي لبورصة إسطنبول، وبدأ عمله في البنك المركزي منذ منتصف 2019، وترقى سريعًا وصولًا للمراتب الوظيفية العليا خلال فترات عمل 4 محافظي بنوك مركزية في عامين.

    وكان المحافظ السابق، ناجي إقبال، قد رفع معدل الفائدة لـ 19% بهدف التحكم بالتضخم المرتفع. بينما يدعم المحافظ الجديد وجهة نظر الرئيس التركي، حيال خفض معدلات الفائدة بغرض دعم النمو والتحكم بالتضخم، وهذا عكس ما يراه العالم.

    تسبب القرار في اضطرابات قوية في السوق التركية، وسط مخاوف من خفض سريع لمعدل الفائدة. ويظل التضخم التركي عند 15.6%.

    وقدر دويتشه بنك تخارج المستثمرين الأجانب من السوق التركي، لبيع ما بين 750 مليون إلى مليار دولار من الأسهم التركية الأسبوع الماضي، مضاف إليهم ما يتراوح مقداره بين 500 إلى 750 مليون دولار من السندات.

    وفي مقابلة مع بلومبرج، نفى المحافظ الجديد، شهاب كافجي أوغلو فكرة الرفع المبكر للفائدة في شهر أبريل أو الأشهر المقبلة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام