• حماس تتهم قيادات فتحاوية بتعكير الانتخابات وتحذر من مؤشر خطير


    A G شهدت الساحة الفلسطينية، خلال الساعات الماضية، تراشقا إعلاميا بين قيادات في حركتي فتح وحماس، وسط تحذيرات من أن ذلك التراشق، سيكون له تداعيات سلبية على الانتخابات المرتقبة.

    وقال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، مساء الأربعاء: ”نأسف للغة التي تستخدمها قيادات فتحاوية تجاه حركة حماس، وهذا مؤشر خطير يتنافى مع أجواء إجراء الانتخابات“.

    وأضاف قاسم "توجد قيادات متنفذة في حركة فتح تريد تعكير الأجواء الإيجابية التي تشكلت بعد حوارات القاهرة لاعتقادها أن إجراء الانتخابات يضر بمصالحها الشخصية“، على حد قوله.

    ودعا القيادي الحمساوي، حركة فتح إلى ”ضبط خطاب بعض المتنفذين حتى لا تتعكر الأجواء الوطنية بين يدي الانتخابات.

    وأكد أن ”حماس جاهزة لتنفيذ ما هو مطلوب منها لإنجاز الانتخابات العامة وفق ما تم الاتفاق عليه في حوارات القاهرة“، مشيرا إلى أن حماس ”قدمت التنازلات والمواقف السياسية لإتمام الوحدة وتمخض عنها لقاءات بين الحركتين في الضفة الغربية وخارجها“.

    وتابع: ”حماس ترى أن الانتخابات مهمة لترتيب البيت الفلسطيني وفق الاتفاقيات، خصوصا أن بعض المحاولات السابقة لإنجاز الوحدة لم تنجح بسبب تعنت السلطة وحركة فتح، ووافقنا على صيغة التوالي والترابط في مراحل الانتخابات حتى نجعل منها مدخلا لترتيب البيت الفلسطيني وهيكلة المنظمة“.

    المعتقلون السياسيون

    وتأتي تصريحات القيادي الحمساوي بعد ساعات قليلة من تصريحات لقيادي في حركة فتح، دعا فيها حماس إلى ”تغليب المصلحة الوطنية، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين“، معتبرا أن ”إصرار حماس على عدم الإفراج عنهم، سيدمر العملية الانتخابية“.

    وقالت فتح على لسان عضو اللجنة المركزية أحمد حلس في تصريحات لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية، إن ”أول اختبار لممارسة الديمقراطية، هو إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية سياسية“، داعيا حماس إلى ”إعادة النظر في موقفها في هذا الصدد، من أجل الذهاب إلى الانتخابات دون وجود أي ملفات تعرقل العملية الديمقراطية“.

    ولفت حلس إلى أن ”الجميع رحب بمرسوم الرئيس حول الحريات العامة، الذي تم الاتفاق عليه بين كل الفصائل الفلسطينية، على أن يفرج عن كل المعتقلين السياسيين فور صدوره“، معتبرا أن ”حديث حماس عن عدم وجود معتقلين لديها، يعني أن لا نية لها بالإفراج عنهم“.

    وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، دعا حماس للإفراج عن 80 معتقلا لديها، تم توقيفهم على خلفيات سياسية، إلا أن داخلية غزة التابعة لحماس نفت وجود معتقلين لديها على خلفية سياسية.

    وأصدرت حماس، الأربعاء، أحكامًا على مجموعة من قيادات فتح، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

    وذكرت الوكالة أن ”محكمة تابعة لحماس أصدرت أحكاماً مختلفة بالسجن لعدة سنوات، على قيادات من فتح في قطاع غزة“.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام