• وزيرة الخزانة الأمريكية تصف "بتكوين" بأنها غير ذات جدوى


    A G في تصريحات لنيويورك تايمز ديل بوك قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إن عملة بتكوين "غير ذات جدوى أو منفعة على الإطلاق. وحذرت منها.

    وأضافت يلين بأن بتكوين غير فعالة في إتمام المعاملات بين الأفراد.

    وأضافت: "لا أعتقد أن بتكوين سوف تستخدم كوسيلة في إتمام المعاملات." "وبهذا الصدد أخشى بأنها تستخدم في إتمام المعاملات غير القانونية. فهو وسيلة غير فعالة، وكم الطاقة التي تستهلكها لإتمام المعاملات شديد الارتفاع."

    تعدين بتكوين يتطلب حل معادلات حسابية شديدة التعقيد باستخدام معدات حاسوب شديدة القوة، وتستهلك كمية كبيرة من الكهرباء، التي تترك أثرًا كربونيًا يعادل ما تنتجه دولة نيوزلندا كاملة.

    وتابعت يلين حديثها لتقول: "بتكوين أصل مضاربة، وتعرف أعتقد بأن الناس يعون مدى تقلبها، أخشى بأنها قد تكون سبب لخسائر جسيمة قد يعاني منها المستثمرون."

    وأضافت يلين أنها ترى احتمالية لعملة رقمية تابعة للبنك المركزي، الاحتياطي الفيدرالي، خلال السنوات المقبلة.

    واستطردت قائلة إن هذا سيساعد في "معاملات أسرع، وأكثر أمنًا، والتي أرى بأنها أهداف هامة."

    وتراجعت عملة بتكوين يوم الاثنين وسط حالة من جني الأرباح. وسيدخل المستثمرون للشراء عند الهبوط دون 50 ألف دولار، بما يدل على قوة الطلب المستمر على العملة مع التدفق المؤسسي.

    ارتفعت عملة بتكوين بنسبة 73%، وتخطت قيمتها السوقية تريليون دلار. ويعكس السعر ما حدث في الأسابيع الأربعة عندما ارتفعت بتكوين من دون 20 ألف دولار إلى 40 ألف دولار خلال الفترة ما بين ديسمبر ويناير، وكان هناك أسبوعين من التراجع قبل استئناف الاتجاه الصاعد.

    يقول لويس كيوندي، مؤسس أراجون، وهي منصة للمنظمات اللامركزية: "أعجز عن توقع حجم التراجع الذي قد يقع، أو متى يقع. ولكن من عادة بتكوين أن تصحح بهبوط -80% من أعلى رقم قياسي." "لو وقع هبوط 80% بالفعل، ستعود العملة الرقمية لمستوى 30 ألف دولار، ولكن أتوقع بأن الطلب هناك سيكون كافيًا لرفع بتكوين إلى 50 ألف دولار."

    وارتفعت عملة بتكوين بقوة بعد شراء شركة تسلا لها، وتحقيق أرباح منها تجاوزت مليار دولار وفق تحليلات.

    ففي مذكرة من ويدبوش جاء: "بناء على حساباتنا، نقدر بأن تسلا حققت ربحًا وصل لمليار دولار خلال الشهر الماضي من الاستثمار في عملة بتكوين."

    وستتبع شركات أخرى نهج تسلا، لتنويع ميزانياتهم وزيادة انكشافهم على بتكوين، مع مزيد من التشريعات.

    أضافت تقرير ويدبوش: "أتوقع أن 5% من الشركات العامة سوف تدهل فضاء بتكوين، مع زيادة القيود التنظيمية في سوق العملات الرقمية، والذي يجني مزيدًا من التبني المؤسسي في 2021، وأرى بأن التأثير على تعاملات العملات الرقمية، وتكنولوجيا البلوكتشين، وتعاملات البنوك سيكون واضحًا خلال السنوات المقبلة."

    وخلال عطلة نهاية الأسبوع لمح إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، بأن سعر بتكوين "مرتفع للغاية."

    ولكن هناك تحليلات ترى بأن التقلب العنيف في سعر بتكوين سيكون أقل، لو تحسن تدفق السيولة. وأشار محلل بأن بتكوين تتقلب بقوة بسبب ضعف السيولة في السوق.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام