• مقتل 10 وإصابة العشرات في هجوم لطالبان على مجمع حكومي بأفغانستان


    ذكر مسؤولون أن عشرة أشخاص قتلوا وأُصيب عشرات آخرون عندما اشتبك مسلحون من حركة طالبان مع قوات الأمن في أعقاب انفجار سيارة ملغومة بمجمع حكومي في إقليم سمنكان بشمال أفغانستان يوم الاثنين.

    وقال المسؤولون إن الهجوم وقع في منشأة حكومية بآيبك عاصمة سمنكان قرب مكتب مديرية الأمن الوطني، وكالة المخابرات الرئيسية.

    وقال محمد صديق عزيزي، وهو متحدث باسم حكومة إقليم سمنكان "إنه هجوم معقد بدأ بسيارة ملغومة".

    وأضاف أن الهجوم انتهى بعدما لقي أربعة مسلحين حتفهم في الاشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية.

    وقال عبد اللطيف إبراهيمي حاكم سمنكان إن عشرة من أفراد قوات الأمن قتلوا وأصيب 54 شخصا، بينهم مدنيون.

    وأعلنت طالبان في بيان مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يأتي في وقت يتصاعد فيه العنف بأفغانستان بينما تحاول الولايات المتحدة دفع الحكومة والحركة إلى محادثات سلام لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من 18 عاما.

    ويهدد العنف بعرقلة التقدم في المحادثات، التي لم تبدأ بسبب خلاف منفصل بشأن إطلاق سراح 600 من بين خمسة آلاف أسير من طالبان تطالب الحركة بتحريرهم.

    واتهم مسؤولون محليون طالبان أيضا بمهاجمة نقاط تفتيش تابعة لقوات الأمن في أنحاء البلاد مساء الأحد، فقتلوا سبعة أفراد في إقليم بدخشان بشمال شرق البلاد و14 في قندوز بالشمال وأربعة في باروان في الوسط.

    وقالت طالبان في بيان إنها نفذت هجمات أودت بحياة تسعة في قندوز وثمانية في بدخشان.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام