• العشرات في هونج كونج يحتجون على عنف الشرطة الأمريكية


    وكالات تجمع العشرات أمام القنصلية الأمريكية في هونج كونج يوم الأحد للاحتجاج على وفاة الأمريكي جورج فلويد الذي مات بعدما جثم شرطي أبيض في مدينة منيابوليس الأمريكية على عنقه.

    ورغم هطول الأمطار، تدفق المتظاهرون، الذين كان معظمهم من الطلبة الأجانب وأعضاء في رابطة الديمقراطيين الاشتراكيين السياسية المناصرة لحقوق الإنسان في هونج كونج، رافعين صورا لفلويد ولافتات كتبوا عليها (بلاك لايفز ماتر) "حياة السود مهمة"، في إشارة إلى اسم حركة مناهضة للعنصرية انتشرت حول العالم منذ وفاة فلويد في 25 مايو أيار على الرغم من تفشي فيروس كورونا.

    وقال البريطاني كوينلاند آندرسون (28 عاما)، بينما كان يرفع لافتة عليها اسم الحركة، "من المهم إيصال رسالتنا للآخرين في جميع أنحاء العالم لتذكيرهم بأنه على الرغم من أننا بعيدون، فإننا معهم بأرواحنا تماما - حياة السود مهمة".

    وتوفي فلويد بعد أن جثم شرطي أبيض بركبته على عنقه لمدة تسع دقائق تقريبا أثناء إلقاء القبض عليه، بينما كان أفراد آخرون من الشرطة واقفون بالقرب منه.

    وجاء الاحتجاج في هونج كونج بعد أن تظاهر الآلاف في شوارع العديد من المدن الأوروبية والآسيوية أمس السبت دعما للاحتجاجات الأمريكية المناهضة لوحشية الشرطة. ولاحقا، خرج عشرات الألوف في مسيرة من نصب لنكولن التذكاري إلى البيت الأبيض في واشنطن العاصمة.

    وذكّرت الشرطة المتظاهرين بالحد الأقصى لكل تجمع بألا يزيد على ثمانية أشخاص، وهي قاعدة وضعتها سلطات المدينة في إطار سعيها لاحتواء فيروس كورونا.

    وغادر المتظاهرون بسلام بعد قراءة رسالة موجة للقنصل العام الأمريكي تدين وحشية الشرطة والعنصرية.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام