• بوليفيا تبحث عن زعيم جديد مع وصول الرئيس المستقيل موراليس‭ ‬للمكسيك


    وكالات وصل الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس إلى المكسيك حيث تعهد بمواصلة الانشغال بالشأن السياسي، في حين أخمدت قوات الأمن البوليفية اضطرابا بسبب استقالته وسعى خصومه لاختيار بديل مؤقت له لسد فراغ السلطة.

    ولدى وصوله إلى المكسيك التي لجأ إليها، شكر موراليس الحكومة على "إنقاذ حياته" وكرر اتهاماته لخصومه بأنهم أطاحوا به في انقلاب بعد أحداث العنف عقب انتخابات الشهر الماضي التي يحتدم نزاع بشأن نتائجها.

    وقال موراليس في تصريحات مقتضبة للصحفيين بعد نزوله من الطائرة "سأظل مهتما بالسياسة ما دمت حيا". ومن المقرر أن يلتقي بعد ذلك بوزير الخارجية المكسيسكي مارسيلو إبرارد.

    وأظهرت لقطات تلفزيونية استقلال موراليس بعد ذلك طائرة هليكوبتر عسكرية. ولم يذكر المسؤولون المكسيكيون المكان الذي سيقيم فيه موراليس مرجعين ذلك لأسباب أمنية.

    وكان المعارضون من أعضاء البرلمان البوليفي يريدون قبول استقالة موراليس رسميا وبدء التخطيط لاختيار زعيم مؤقت إلى أن يتم إجراء انتخابات جديدة لكن هذه الخطط واجهت تهديدا من أعضاء الحركة الاشتراكية التي ينتمي إليها موراليس والذين هددوا بمقاطعة الجلسة المخصصة لذلك.

    ولم يكن خروج موراليس من البلاد على متن طائرة أمرا يسيرا.

    وقال وزير الخارجية المكسيكي إن إقلاع الطائرة تأخر بعدما أحاط مؤيدو موراليس بالمطار، كما لم يتم السماح للطائرة بالهبوط في بيرو للتزود بالوقود. وحطت الطائرة في باراجواي قبل أن تصل إلى مكيسكو سيتي الساعة 1700 بتوقيت جرينتش.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام