• هونج كونج تستعد لاحتجاجات بعد إصابة شخصين بجروح خطيرة


    وكالات قالت الشرطة في هونج كونج يوم الاثنين إن شخصين يرقدان في حالة خطيرة بعد الاشتباكات التي وقعت في مطلع الأسبوع مع محتجين مناهضين للحكومة وذلك في الوقت الذي دعت فيه الصين إلى اتخاذ موقف "أكثر صرامة" لإنهاء الاضرابات المستمرة منذ شهور.

    واقتحمت شرطة مكافحة الشغب عدة مراكز تجارية يوم الأحد من بينها سيتي بلازا المزدحم بالأسر والأطفال في ضاحية تايكو شينج بشرق هونج كونج.

    وشكل المحتجون هناك في بادئ الأمر سلسلة بشرية سلمية قبل مواجهة الشرطة في مناوشات .

    وطعن رجل بسكين عدة أشخاص ثم قضم على ما يبدو جزءا من أذن سياسي. ومن بين الجرحى رجل يعتقد أنه من قام بطعن الناس وقام المحتجون بضربه بالعصي.ولم تذكر الشرطة تفاصيل عن الشخصين اللذين يرقدان في حالة حرجة.

    ومن المقرر تنظيم مزيد من المظاهرات هذا الأسبوع مع مواصلة المحتجين الضغط من أجل تلبية مطالب مثل إجراء تحقيق مستقل في سلوك الشرطة وإقرار حق الانتخاب العام.

    وحثت وسائل الإعلام الرسمية الصينية السلطات يوم الاثنين على انتهاج "خط أكثر صرامة" تجاه المحتجين في هونج كونج الذين دمروا مبنى وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ومباني أخرى في مطلع الأسبوع قائلة إن أعمال العنف أضرت بسيادة القانون بالمدينة.

    وحطم المحتجون مكتب شينخوا وأشعلوا النار فيه يوم السبت في بعض من أسوأ أعمال عنف منذ أسابيع وقاموا أيضا بإضرام النار في محطات للمترو وتخريب مبان من بينها متجر لسلسلة ستاربكس الأمريكية.

    واستهدف المحتجون بنوكا أو شركات صينية يرون أنها داعمة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم بسبب غضبهم مما يعتبرونه تدخل بكين في حريات هونج كونج منذ عودتها للحكم الصيني في عام 1997.

    وتنفي الصين ذلك وتتهم دولا أجنبية بإثارة الاحتجاجات.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام