• وصول مفاوضين من أمريكا وكوريا الشمالية إلى السويد لإجراء محادثات


    وكالات وصل مسؤولون أمريكيون وآخرون كوريون شماليون إلى ستوكهولم لبدء محادثات نووية في مركز مؤتمرات منعزل على مشارف العاصمة السويدية يوم السبت في محاولة لإنهاء جمود استمر شهورا.

    والاجتماع أول محادثات رسمية على مستوى فرق العمل منذ اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في يونيو حزيران واتفاقهما على استئناف المفاوضات التي توقفت بعد قمة فاشلة في فيتنام في فبراير شباط.

    وأغلقت الشرطة المداخل المؤدية إلى مركز المؤتمرات الذي يطل على بحر البلطيق في جزيرة ليدنجو حيث يتوقع أن يجتمع وفدا البلدين برئاسة المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيجون والكوري الشمالي كيم ميونج جيل.

    ودخل المركز في وقت مبكر من صباح يوم السبت موكبان أكد رجل شرطة أن أحدهما خاص بالمسؤولين الكوريين الشماليين. وضم الموكب الآخر سيارات استخدمها بيجون عندما اجتمع مع مسؤولين سويديين في وزارة الخارجية السويدية يوم الجمعة.

    وأحجم متحدث باسم وزارة الخارجية التي لم تؤكد أي شيء إلى الآن بشأن المحادثات التعليق.

    ويقول محللون إن أمام زعيمي البلدين محفزات كبيرة للتوصل إلى اتفاق على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان ممكنا الوصول إلى أرضية مشتركة بعد شهور من التوتر والجمود.

    وبعد يوم واحد من الإعلان عن استئناف المحادثات أجرت كوريا الشمالية اختبارا لصاروخ باليستي مصمم لإطلاقه من الغواصات في عمل استفزازي أبرز أيضا احتياج واشنطن إلى التحرك بسرعة للتفاوض على تقييد ترسانة بيونجيانج المتنامية.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام