• مواصفات الأماراتية تعرض 3 مشروعات تستند للذكاء الاصطناعي خلال جيتكس


    A G تعرض هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، خلال فعالية "أسبوع جيتكس للتقنية 2019"، الأسبوع المقبل، ثلاثة مشروعات كبرى تستند إلى التكنولوجيا ومفاهيم الذكاء الاصطناعي، تتضمن المنصة الموحدة لتسجيل منتجات الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية، والتطبيق الذكي لنظام "مانع الاتحادي" الذي يوفر آلية لتشارك المعلومات والرقابة على المنتجات الاستهلاكية في أسواق الدولة، فضلاً عن التحسينات على الموقع الإلكتروني للهيئة، الذي يوفر المعلومات والخدمات للأفراد والمؤسسات بطرق أكثر إبداعاً، مثل إتاحة خدمة الدردشة الذكية باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي للتفاعل مع العملاء.

    ومكنت الهيئة عملاءها من خلال التطبيقات والقنوات الذكية التي أتاحتها، من تقديم الطلبات، ومتابعتها، وسداد الرسوم، وتحميل الشهادات الصادرة، وفق أفضل الممارسات في تجربة المستخدم، وبتصاميم حديثة، ومرتبطة مع مؤشر السعادة التابع لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومرتبط مع الدرهم الإلكتروني والهوية الرقمية، ويحتوي كذلك على إشعار للدفع التفاعلي، والمعاملات الحديثة والآمنة.

    وتتماشى المشروعات التي تعرضها "مواصفات"، مع المستهدفات الاستراتيجية للهيئة لتشجيع الابتكار والتطوير والتفاعل المستمر مع متطلبات "الحكومة الذكية"، التي تضع ضمن أولوياتها مبدأ تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها بشكل مستمر، من منطلق التنافس الحكومي نحو الإبداع في آليات وطرق تقديم الخدمات، وانطلاقاً من فهمٍ واضح لاحتياجات متعاملي الهيئة بصورة تحقق تطلعاتهم وتلبي رغباتهم بالصورة الأفضل.

    وإلى جانب مشروعات الهيئة الثلاثة، تروج "مواصفات" خلال المشاركة أهدافها وخططها ومشروعاتها على الزوار والمشاركين في المعرض، فيما تعرض كذلك أبرز الأنظمة الإماراتية واللوائح الفنية والمواصفات القياسية المعنية بالبنية التحتية للجودة في دولة الإمارات، من خلال فنيين متخصصين على مدار أيام المعرض.

    وقال سعادة عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، إن أسبوع جيتكس للتقنية يعد أحد أبرز المنصات الوطنية والإقليمية التي سنعرض خلالها خطط ومشروعات الهيئة في القطاع التقني والذكي، فهو أكبر معرض للتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، وستعرض الهيئة أبرز التجارب التقنية التي تسهل عمل شركاء الهيئة، وتحقق أعلى معدلات الرضا للمتعاملين، وتعكس صورة إيجابية عن ما بلغته مؤسساتنا الحكومية من تطور وتقدم.

    واستعرض سعادته أبرز نقاط القوة في المشروعات الثلاثة، مشيراً إلى أنها تتميز بالاعتماد على أفضل ما توصلت إليه حلول التكنولوجيا، فنظام مانع الاتحادي على سبيل المثال، تم إطلاقه إلكترونياً العام الماضي، فيما طورنا النسخة الجديدة منه حالياً لتعتمد على تطبيق ذكي يمكن المتعاملين والمستهلكين من تحميله عبر متاجر "آبل" و"أندرويد" ويتيح للمستهلكين فرصة الإبلاغ عن المنتجات غير المطابقة أو المسحوبة من الأسواق، في مسعى لحماية المستهلك، ومساعدة الجهات الحكومية بقاعدة بيانات قوية عن تلك المنتجات.

    ويمكن تطبيق "مانع" الذكي المستهلكين من إبلاغ الجهات الرقابية المعنية بوجود أي منتج غير آمن على المستهلك، أو تم سحبه من الأسواق، وفي أي إمارة، وكذا الإبلاغ عن الحوادث الناجمة عن استخدام منتجات غير مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية.

    ويستطيع المستهلك تحميل التطبيق على هاتفه من متاجر "أبل" و"أندرويد" الإلكترونية، ويمكنه من إدخال رقم وموديل المنتج، ويتيح له التحقق من معلومات الإنتاج، وبلد المنشأ، ومدى مطابقة هذا المنتج للمواصفات القياسية الإماراتية من عدمه، وفي حال لم يطابق المنتج المواصفات، يسمح للمستهلك بإرسال إبلاغ فوري إلى الجهات المعنية. حيث يعد "مانع" تجربة ناجحة، أطلقها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، على مستوى العاصمة قبل سنوات، وتبنته "مواصفات" لتعميمه على المستوى الاتحادي.

    وشرح سعادته أن الهيئة ستستفيد من المعرض كونه يمثل نقطة اتصال سنوية مع الشركاء من الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية، فضلاً عن الالتقاء بكبريات الشركات العالمية العاملة في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، من أجل تبادل التجارب والاطلاع على أفضل الممارسات حول العالم، وهدفنا جعل بيئة التعاملات التي تقدمها الهيئة بيئة ذكية، تستند إلى أفضل الحلول التقنية، بما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021، خصوصاً في مؤشر بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، سعياً إلى تحقيق المزيد من الارتقاء في جودة الحياة.

    ويعتمد الإعلان عن مشروعات الهيئة على استنادها إلى أبرز الحلول التقنية، من أجل تعريف المشاركين والزوار ببرامج الهيئة في هذا القطاع، والتحديثات التي تجري باستمرار على مشروعات الهيئة، ومنها المنصة الموحدة لتسجيل الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية، الذي جاء نتيجة تعاون مثمر بين االهيئة ووزارة الداخلية مع كل من الهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.

    وجهزت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، المنصة الموحدة لتسجيل الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية لعرضها على الشركاء والجمهور في منصتها خلال أسبوع جيتكس للتقنية، حيث توفر المنصة الموحدة خدماتها جميعاً لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، وهيئة الطيران المدني، وهيئة تنظيم الاتصالات، في محطة واحدة، يستطيع المتعاملين من خلالها إنجاز المعماملة في دقائق، بما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة من توحيد جميع الإجراءات والتصاريح واختصار وقت المتعاملين.

    وتابع: أن المنصة ستساعد التجار والموردين على تسجيل منتجاتهم من الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية، حيث تمكن فريق العمل في المنصة، من التغلب على أربعة أنواع من التحديات، كانت تتسبب في انتشار غير مدروس لهذا النوع من المركبات الجوية في الدولة، بصورة تشكل خطرا على انظمة الملاحة الجوية، وتهدد سلامة الأفراد والممتلكات العامة والخاصة.

    وأوضح أن الهيئة عملت ضمن فريق العمل الحكومي الاتحادي، لتطوير المنصة الإلكترونية الموحدة لتسجيل الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية التي تستخدم في أجواء الدولة للأغراض الترفيهية والخدمية والتجارية، تحت اسم "My Drone"، في خطوة تنسجم مع حرص حكومة الإمارات على توفير بيئة طيران مدني ومجتمع آمن لممارسة وتوفر لهذه الأنشطة مظلة قانونية.

    من جهة أخرى، تعرض "مواصفات"، مشروع التحسينات على الموقع الإلكتروني للهيئة، الذي يوفر المعلومات والخدمات للأفراد والمؤسسات، كونه يعتبر بمثابة أحد أهم قنوات الاتصال بين الهيئة وعملائها وشركائها من المؤسسات الحكومية والخاصة داخل وخارج الدولة، والأفراد كذلك، فقد طورت الهيئة تصميماً جديداً وفقا لأحدث الاتجاهات، لتعزيز سهولة الاستخدام وتحقيق أعلى درجات المصداقية للمستخدمين، وإضافة بعض الميزات الإبداعية والمؤثرات البصرية، بالتوافق مع متطلبات هيئة تنظيم الاتصالات.

    ويتسم الموقع الإلكتروني الجديد لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، بخصائصه المتميزة، حيث يتوافق مع جميع أنواع المتصفحات الإلكترونية، وكذلك الهواتف الذكية والذي يشمل كافة خدمات وبرامج وخطط التوعية الخاصة بالهيئة، من أجل إبراز الخدمات الرئيسة في الواجهة بأسلوب مبسط، وبمرونة تحقق رضا المتعاملين، وضمان توفير أكبر قدر من المعلومات المفيدة للجمهور.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام