• عبدالله حمدوك يؤكد أن الأولوية لإيقاف الحرب ومعالجة الاقتصاد في السودان


    وكالات قال رئيس الحكومة السودانية الجديدة، عبدالله حمدوك، إن أولوية حكومته هي إيقاف الحرب، ومعالجة الوضع الاقتصادي.

    جاء ذلك في تصريحات صحفية له عقب أدائه اليمين الدستورية، أمام كل من رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، ورئيس جهاز القضاء عباس علي بابكر، بحضور أعضاء من المجلس في القصر الرئاسي بالعاصمة السودانية الخرطوم.‎

    ويترأس حمدوك الحكومة في بداية مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرًا وتنتهي بإجراء انتخابات.

    وقال حمدوك، إن أولويات الحكومة هي: ”إيقاف الحرب في البلاد، وتحقيق السلام المستدام، ومعالجة الوضع الاقتصادي، والنهوض بالبلاد“.

    وأضاف حمدوك: ”سنعمل على إصلاح مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد، وبناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج، وليس على الهبات والمعونات“.

    وشدد حمدوك، على أن ”شعار الثورة (حرية وسلام وعدالة) سيشكل برنامج حكومته في الفترة المقبلة“.

    وتابع: ”نحتاج أن يكون تمثيل النساء عادلًا ومستحقًّا في كل الأجهزة التنفيذية“.

    وقال حمدوك، إنه سيتم تشكيل الحكومة خلال أسبوع.

    وأوضح أن حكومته ”ستعتمد على الكفاءة في اختيار الوزراء من ضمن قوائم الترشيح من جانب قوى إعلان الحرية والتغيير“، قائدة الحراك الشعبي، حيث ستقدم 3 مرشحين لكل منصب يختار منهم واحدًا.

    وخارجيًّا، قال حمدوك، إن ”خلق علاقات خارجية معتدلة، وفق المصلحة العليا للبلاد، هو هدف في الفترة المقبلة“.

    وأردف بالقول: ”سنضع سياسة خارجية معتدلة تأخذ المصالح العليا للبلاد بعين الاعتبار“.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام