• وزير خارجية إيران: الانسحاب من الاتفاق النووي خيار مطروح لكن ليس الوحيد


    A G قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إن الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 مع قوى عالمية هو خيار متاح بالنسبة لطهران لكنه ليس الخيار الوحيد على الطاولة.

    وقال ظريف يوم الأربعاء خلال زيارة للعاصمة الهندية نيودلهي إن إيران ستستمر في برنامجها الفضائي رغم التحذيرات الأمريكية مضيفا انه ليس هناك قانونا دوليا يحظر مثل هذه البرامج.

    وأصدرت الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر تحذيرا استباقيا لإيران من المضي قدما في إطلاق ثلاث صواريخ إلى الفضاء قالت إنها تنتهك قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لأنها تستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

    وينص قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231 الذي صدر لدعم الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران وقوى عالمية على ”دعوة“ إيران إلى عدم إجراء أنشطة تتعلق بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية لمدة تصل إلى ثماني سنوات. لكن القرار لم يصل إلى حد منعها صراحة من مثل هذه الأنشطة.

    واستبعدت إيران التفاوض مع واشنطن بشأن قدراتها العسكرية خاصة برنامجها الصاروخي الذي يديره الحرس الثوري. وتقول إن البرنامج دفاعي تماما وتنفي أن تكون الصواريخ قادرة على حمل رؤوس حربية نووية.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو أيار الانسحاب من الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني وأعاد فرض العقوبات على طهران. وقال إن الاتفاق معيب لأنه لا يشمل قيودا على تطوير إيران لصواريخ باليستية أو دعمها لقوى تعمل بالوكالة في سوريا واليمن ولبنان والعراق.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام