• الأولمبية الدولية تطالب السنغال بالتعاون في التحقيق مع دياك


    المصور: سيلو

    A G طالب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ رسميا من السنغال التعاون مع السلطات القضائية الفرنسية التي تحقق بفساد في العاب القوى الدولية، بحسب ما ذكرت مصادر لوكالة فرانس برس.
    ويحرص المحققون أن يجيب بابا ماساتا دياك، نجل الرئيس السابق للاتحاد الدولي لامين دياك والمستشار التسويقي النافذ للاتحاد، على اسئلة متعلقة بالتحقيقات.
    وفي رسالة اطلعت عليها وكالة فرانس برس مرسلة الى الرئيس السنغالي ماكي سال في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، قال باخ ان قاضي التحقيق رينو فان رويمبيكي "أخبرنا عن الصعوبات التي واجهها في تنفيذ رسالتي تحقيق موجهتين الى وزير العدل في السنغال".
    وأضاف باخ "التزام حكومتكم (...) سيكون موضع تقدير خاص"، مطالبا باتخاذ اجراءات في أسرع وقت ممكن.
    ويتهم بابا ماساتا دياك بتلقي ملايين اليوروهات من الرشاوى من خلال عقود تسويقية أو لترجيح كفة ريو دي جانيرو وطوكيو لاستضافة أولمبيادي 2016 و2020.
    ويرد اسم دياك على قائمة المطلوبين لدى الانتربول منذ كانون الاول/ديسمبر 2015، بيد أنه يتخذ من دكار مأوى له حيث ترفض الحكومة السنغالية تسليمه الى فرنسا.
    وأبلغ فان رويمبيكي رئيس اللجنة الدولية "الغياب المستمر للتعاون من السنغال يعوق سير التحقيق"، مشيرا الى أن طلبه الحصول على سجلات دياك المصرفية كان "رسالة ميتة".
    وكان القضاء السنغالي أجرى في السابق تحقيقاته رافضا تسليم أحد مواطنيه.
    ورئس لامين دياك، الممنوع مغادرة الأراضي الفرنسية، الاتحاد الدولي بين 1999 و2015 تاريخ توقيفه في فرنسا.
    واتهم في ذلك الوقت بالحصول على ملايين الدولارات لتغطية ملف التنشط الروسي مع مسؤولين آخرين في الاتحاد الدولي. واتهم ايضا في حزيران/يونيو بتفضيل ابنه في مفاوضات منح حقوق النقل التلفزيوني لرعاة معينين لقاء تقاضي عمولات.
    ومنحت السنغال في تشرين الاول/اكتوبر حق استضافة اولمبياد الشباب لعام 2022.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام