• الفالح يقول إن واشنطن ليست في موقع يسمح لها أن تملي على أوبك سلوكها


    المصور: جو كلامار

    A G صرح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الخميس أن الولايات المتحدة "ليست في موقع" يسمح لها بأن تملي على منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) سلوكها.
    وقال الفالح قبل اجتماع لأوبك في فيينا إن واشنطن "ليست في موقع يسمح لها بأن تقول لنا ماذا علينا أن نفعل". وأضاف "لا أحتاج إلى إذن أحد لخفض" الإنتاج.
    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعا الأربعاء في تغريدة الدول الأعضاء في أوبك إلى عدم خفض الإنتاج، مؤكدا أن اسعار النفط العالمية يجب أن تظل منخفضة.
    وكتب ترامب في تغريدة "نأمل أن تبقي أوبك على تدفق النفط كما هو دون قيود. العالم لا يريد ولا يحتاج أن يرى أسعار النفط ترتفع".
    وأكد وزير النفط السعودي الخميس أن اوبك تريد الاتفاق على "خفض كاف" لإنتاجها النفطي من أجل إعادة التوازن إلى الأسواق. وقال إن هذا الخفض الذي قد يتقرر خلال الاجتماع "يجب أن يتم توزيعه بالتساوي بين الدول الأعضاء" وفق النسب المئوية لإنتاجها.
    ورأى الفالح أن خفضا بمقدار "مليون برميل يوميا" مرغوب فيه بدون أن يحدد ما إذا كان هذا الخفض عن مستوى الأهداف التي حددت في نهاية 2016 أو عن حجم إنتاج المجموعة في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر.
    وبلغ إنتاج أوبك في تشرين الأول/أكتوبر 32,99 مليون برميل يوميا حسب وكالة الطاقة الدولية بينما أعلنت السعودية عن زيادة في إنتاجها في تشرين الثاني/نوفمبر.
    وبينما يرى عدد من المحللين أن خفض الانتاج مليون برميل يوميا لن يكون كافيا لإعادة التوازن إلى الأسواق، تراجعت الأسعار بنسبة 5 بالمئة بعد تصريحات الوزير السعودي.
    وحوالى الساعة 10,35 بتوقيت غرينتش، انخفض سعر برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم شباط/فبراير إلى 58,62 دولارا بعد خسارته 2,94 دولار بالمقارنة مع سعر الإغلاق الاربعاء.
    من جهته، قال وزير النفط الإيراني إن معظم دول أوبك تريد سعرا للخام يتراوح بين ستين وسبعين دولارا.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام