• بطولة انكلترا: تعادل مشوق بين يونايتد وارسنال وخسارة مفاجئة لتشلسي وليفربول يفوز بشق النفس


    المصور: اولي سكارف

    A G انتهت قمة مانشستر يونايتد وغريمه ارسنال الحماسية بالتعادل 2-2، وتراجع تشلسي الى المركز الرابع بخسارة مفاجئة أمام ولفرهامبتون المتواضع 1-2، فيما احتاج ليفربول لدخول مهاجميه روبرتو فيرمينو ومحمد صلاح كي يقلب تأخره ضد مضيفه بيرنلي الى فوز 3-1، الاربعاء في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
    وكان توتنهام أكبر المستفيدين فتسلق مركزين دفعة واحدة وأصبح ثالثا برصيد 33 نقطة بعد فوزه الصريح على ضيفه ساوثمبتون 3-1، وانفرد بالمركز الثالث بفارق نقطتين عن تشلسي وارسنال.
    وبقي مانشستر سيتي حامل اللقب (41 نقطة) متصدرا بفارق نقطتين عن ليفربول، وذلك بعد فوزه السابع تواليا في الدوري الثلاثاء على حساب مضيفه واتفورد 2-1.
    وعجز يونايتد، حامل الرقم القياسي بعد الالقاب (20)، عن تحقيق الفوز للمباراة الرابعة تواليا واكتفى بنقطة التعادل للمرة الثالثة تواليا، ليبتعد في المركز الثامن بفارق 18 نقطة عن الصدارة، فيما خاض ارسنال مباراته العشرين دون خسارة في جميع المسابقات.
    وللمرة الثانية في ثلاث مباريات، ترك البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد نجميه لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا والمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو على مقاعد البدلاء.
    وأجرى مورينيو سبعة تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع ساوثمبتون 2-2 السبت الماضي، فيما خاض المدافع الارجنتيني ماركوس روخو مباراته الأولى أساسيا هذا الموسم بعد اصابة قوية في ركبته. وغاب عن يونايتد قائده أشلي يونغ لايقافه والمدافع السويدي فيكتور ليندلوف والمهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس للاصابة.
    في المقابل، أجرى الإسباني أوناي ايمري تغييرا وحيدا على التشكيلة التي فازت على جاره توتنهام 4-2 الأحد، فحل الويلزي أرون رامسي بدلا من الأرميني هنريك مخيتاريان. ومرة جديدة أبعد المدرب صانع الالعاب الألماني مسعود أوزيل عن كامل التشكيلة.
    وتقدم ارسنال اثر ركلة ركنية تطاول لها المدافع الألماني شكودران مصطفي ولعبها برأسه، اخطأ الحارس الاسباني الدولي دافيد دي خيا في امساكها، فتجاوزت خط المرمى برغم محاولة لاعب الوسط مواطنه أندير هيريرا تشتيتها (26).
    وعادل يونايتد بسرعة بعد ركلة حرة من الأرجنتيني روخو ابعدها الحارس الالماني بيرند لينو، لكنها ارتدت الى هيريرا الذي عكسها عرضية وسط تكتل اللاعبين، فتابعها الفرنسي أنطوني مارسيال قوية في الشباك من مسافة قريبة (30)، مقدما لنفسه أجمل هدية يوم عيد ميلاده الثالث والعشرين.
    واصيب مدافع ارسنال روب هولدينغ فدخل بدلا منه السويسري ستيفان ليشتشتاينر (36)، لينتهي الشوط الاول على وقع توجيه خمسة انذارات للفريقين في آخر 8 دقائق. لكن ارسنال خسر تبديلا ثانيا بسبب الاصابة فغادر رامسي لحساب مخيتاريان.
    في الشوط الثاني، دخل المهاجم الكسندر لاكازيت بدلا من النيجيري اليكس ايوبي (65) وسجل هدفا غريبا استعاد به تقدم أرسنال، فبعد خطأ بالتشتيت من دفاع يونايتد تبادل لاكازيت الكرة مع مخيتاريان وعندما حاول روخو تشتيتها سقط اللاعبان ارضا وتدحرجت الكرة في الزاوية اليمنى بعدما لمسها مهاجم ليون السابق (68).
    لكن بعد ثوان قليلة، اساء الظهير البوسني سياد كولاشيناتس التقدير في ظل ضغط البديل لوكاكو، فهيأ الكرة عن طريق الخطأ لجيسي لينغارد الذي عادل لاصحاب الارض (69).
    أهدر بعدها المهاجم الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ فرصة ثمينة لارسنال صدها دي خيا ببراعة (71)، ثم لعب مخيتاريان كرة من مسافة مترين فوق العارضة (72)، قبل أن يسدد اوباميانغ كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها دي خيا ببراعة (75)، ويترك لينغارد مكانه لبوغبا قبل أن تنتهي المباراة بتعادل مثير بعد صدة جديدة مميزة لدي خيا اثر تسديدة قوية للاعب وسط ارسنال الأوروغوياني لوكاس توريرا في اللحظات الاخيرة.
    - دخول مؤثر لفيرمينو وصلاح -

    المصور: جيف كاديك

    بقي ليفربول الوصيف متأخرا حتى الدقيقة 62 أمام مضيفه بيرنلي، قبل أن يتغلب بصعوبة على وصيف القاع 3-1. وتعرض مدافع ليفربول الشاب جو غوميز لاصابة قوية في منتصف الشوط الاول.
    وفي الثاني، منح جاك كورك التقدم لاصحاب الارض بعد خطأ من الحارس البرازيلي اليسون (54)، لكن المخضرم جيمس ميلنر عادل بسرعة بتسديدة زاحفة من خارج المنطقة إلى يسار الحارس (62).
    بعدها، دفع الالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول بالثنائي الهجومي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو (63) بدلا من البلجيكي ديفوك أوريجي، صاحب هدف الفوز المتأخر على ايفرتون في المرحلة السابقة، والاسباني ألبرتو مورينو.
    وجاء مفعول التبديل سريعا فمنح فيرمينو "الحمر" التقدم من لمسته الأولى بعد ركلة حرة تابعها قلب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك (69)، ثم أضاف السويسري شيردان شاكيري الهدف الثالث في الوقت بدل عن ضائع (90+1).
    وأمام فريق لم يفز في آخر 6 مباريات (خسر 5 منها)، سقط تشلسي الثالث على أرض ولفرهامبتون الثاني عشر 1-2، ليتعرض لخسارته الثانية في ثلاث مباريات ويتخلف بفارق 10 نقاط عن المتصدر.
    وبرغم تقدم لاعبي المدرب الايطالي ماوريتسيو ساري باكرا عبر روبن لوفتوس-تشيك بعد تمريرة من النجم البلجيكي ادين هازار (18)، عادل المضيف عن طريق المكسيكي راوول خيمينيز (59) ثم سجل له البرتغالي ديوغو جوتا هدف الفوز (63).
    ونفض توتنهام عنه بسرعة غبار خسارته أمام غريمه أرسنال، وحقق فوزا صريحا على ضيفه الجريح ساوثمبتون 3-1، ليتقدم على ارسنال وتشلسي في الترتيب وينفرد في المركز الرابع.
    تقدم لاعبو المدرب الارجنتيني مارويسيو بوكيتينو بسرعة عبر هداف كأس العالم الاخيرة هاري كاين (9)، قبل أن يعزز البرازيلي لوكاس مورا (51) والكوري الجنوبي سون هيونغ مين (55) النتيجة في الثاني، ثم سجل تشارلي أوستن هدفا شرفيا لساوثمبتون (90+3).
    وتعادل ايفرتون السادس مع ضيفه نيوكاسل يونايتد الرابع عشر بواسطة البرازيلي ريتشارليسون (38) الذي عوض الهدف الافتتاحي للفنزويلي سالومون روندون (19).
    كذلك، تعادل فولهام الاخير مع ضيفه ليستر سيتي الثامن بهدف الفرنسي ابو بكر كامارا (42) مقابل هدف لجيمس ماديسون (74).
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام