• بطولة الماسترز: نيشيكوري يصدم فيدرر وأندرسون يثأر من تييم


    المصور: غلين كيرك

    A G - AFP حقق الياباني كي نيشيكوري فوزا مفاجئا على السويسري المخضرم روجيه فيدرر 7-6 (7-4) و6-3 الاحد في لندن، في حين ثأر الجنوب إفريقي كيفن أندرسون لخسارته أمام النمسوي دومينيك تييم في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة وهزمه 6-3 و7-6 (12-10) في بطولة الماسترز الختامية، بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين هذا الموسم.
    وارتكب فيدرر الفائز باللقب ست مرات (رقم قياسي) اخرها عام 2011، أخطاء كثيرة خلال المباراة استغلها الياباني ليتغلب عليه بمجموعتين نظيفتين ضمن منافسات مجموعة لايتون هويت (النجم الاسترالي السابق).
    وكان فيدرر بلغ نصف نهائي دورة باريس الاسبوع الماضي وقدم اداء رفيع المستوى امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش قبل ان يخسر امامه بصعوبة بالغة، لكنه لم يكن في مستواه في مواجهة نيشيكوري ليثأر الياباني لخسارته امام فيدرر في ربع نهائي دورة باريس الاسبوع الماضي وقبلها باسبوع في الدور ذاته دورة شنغهاي.
    وبات فيدرر مهددا بعدم بلوغ نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخ مشاركاته.
    وظل التعادل قائما بين اللاعبين في المجموعة الاولى فخاضا شوطا فاصلا تقدم فيه الياباني 6-1 قبل ان يحسمه 7-4.
    وفي مطلع المجموعة الثانية، نجح فيدرر في كسر ارسال منافسه في الشوط الاول لكن الياباني رد التحية في الشوط التالي ثم في الشوط السادس ليحسم المباراة لصالحه.
    -أندرسون يثأر من تييم-
    ودخل أندرسون المصنف سادسا عالميا مباراته وهو يتفوق على منافسه الثامن في سلسلة اللقاءات التي جمعت بينهما بستة انتصارات مقابل خسارتين في آخر لقاءين بينهما. وأقصى تييم أندرسون من الدور ثمن النهائي لبطولة فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى، في أيلول/سبتمبر الماضي.
    وكان أندرسون وصيف بطولة ويمبلدون الصيف الماضي الطرف الأفضل في المجموعة الأولى وتمكن من كسر إرسال منافسه مرة واحدة ليحسمها في صالحه، متفوقا في نسبة إرسالاته الأولى حيث نجح بـ84 بالمئة مقابل 58 فقط لمنافسه.
    وتحسن أداء تييم في المجموعة الثانية وكان أكثر صلابة لكن أيا من اللاعبين لم يتمكن من كسر إرسال الآخر ليحتكما الى شوط فاصل تقدم فيه تييم 3-1، لكن أندرسون عادل الأرقام قبل أن يحسمه 12-10.
    وقال أندرسون الذي كان يخوض بعمر الثانية والثلاثين أول مشاركة له في بطولة الماسترز "لا شك بأني شعرت ببعض التوتر، لكني سرعان ما تأقلمت ووجدت إيقاعي...لم تكن نسبته عالية في ارسالاته الأولى وأعتقد أن ذلك ساعدني على تحقيق انطلاقة جيدة".
    وعن نجاحه في التعامل مع الضغوطات، أضاف أندرسون "لا تسير الامور بشكل جيد دائما لكني اشعر براحة أكبر في هذه الأوضاع عندما اواجه أحد أفضل اللاعبين في العالم".
    أما تييم فقال "لم يكن أدائي جيدا في المجموعة الأولى لأني لم أحصل على أي فرصة لكسر ارساله وواجهت مشاكل في كل مرة كان الارسال في حوزتي".
    واضاف "في المجموعة الثانية، قدمنا كرة مضرب جيدة جدا. لُعبت المباراة على جزئيات صغيرة".
    أما الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا والساعي الى لقب سادس في الماسترز (فاز عام 2008 وأربع مرات تواليا بين 2012 و2015) لمعادلة الرقم القياسي باسم فيدرر، فيستهل مشواره في البطولة الاثنين بلقاء الأميركي جون ايسنر العاشر، في حين يلتقي الألماني ألكسندر زفيريف الخامس مع الكرواتي مارين سيليتش السابع، ضمن مجموعة (اللاعب البرازيلي السابق غوستافو) "غوغا كويرتن".
    ويغيب عن البطولة الاسباني رافايل نادال الذي خضع لعملية جراحية في كاحله مطلع الاسبوع الحالي، والبلغاري غريغور ديميتروف حامل اللقب الموسم الماضي والذي فشل في التأهل هذه المرة.
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام