بيونغ يانغ تقول إنها اختبرت سلاحا "عالي التقنية" (يونهاب)                              حزب نتانياهو ينفي أن يكون رئيس الوزراء يعتزم الدعوة لانتخابات مبكرة                              توجيه الاتهام لجوليان أسانج في الولايات المتحدة (ويكيليكس)                              الولايات المتحدة تقول إنها "واثقة" من أن كيم سيفي بالتزاماته                              طرد مواطن أميركي بعد دخوله كوريا الشمالية بطريقة غير شرعية (الوكالة الكورية الشمالية)                              واشنطن تعتبر التحقيق السعودي بشأن خاشقجي "خطوة أولى جيدة في الطريق الصحيح"                              البيت الأبيض يعلن موافقته على إعادة اعتماد صحافي ال "سي أن أن" بشكل "موقت" (متحدث)                              أكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنيا (مسؤول)                              ماي تستبعد اجراء استفتاء ثان على بريكست                              ماي تدافع عن مسودة اتفاق بريكست بوصفه "الافضل لبلادي"                              مقتل 37 شخصا خلال مواجهات في افريقيا الوسطى (الامم المتحدة)                              تعيين وزير الدولة للصحة ستيفن باركلي وزيرا للبريكست في المملكة المتحدة (رسمي) فب/ج ب /اع                              قاض يأمر البيت الابيض بإعادة السماح بدخول مراسل "سي أن أن" (الشبكة)                              42 قتيلا على الأقل في حريق بحافلة في زيمبابوي (الشرطة)                              الوسيط الأممي يقول أنه يريد تنظيم محادثات سلام يمنية في السويد "سريعا"
  • التحالف الدولي يعمل لخفض التصعيد بين الأتراك وقوات سوريا الديموقراطية


    المصور: دليل سليمان

    A G - AFP أعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن الخميس أنه يعمل من أجل خفض التصعيد الأخير بين أنقرة وقوات سوريا الديموقراطية بعد قصف تركيا مواقع المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.
    وقصف الجيش التركي خلال الأيام الماضية مواقع لقوات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، في شمال سوريا. كما لوّحت أنقرة بنيتها شن عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق سوريا.
    وقال المتحدث باسم التحالف الدولي شون ريان على حسابه على تويتر "نحن على تواصل مع الطرفين، تركيا وقوات سوريا الديموقراطية، لخفض التصعيد"، مؤكداً على أهمية "التركيز على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية".
    ونتيجة التصعيد التركي، أعلنت قوات سوريا الديموقراطية الأربعاء وقفاً "مؤقتاً" لعمليتها العسكرية المدعومة من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة هجين، آخر جيب يسيطر عليه في محافظة دير الزور في أقصى الشرق السوري.
    وأعربت واشنطن عن "بالغ قلقها" جراء القصف التركي الذي وصفته بـ"الضربات الأحادية".
    وطالما هددت تركيا بشن عمليات عسكرية ضد المقاتلين الأكراد بعد سيطرة قواتها بالتعاون مع فصائل سورية موالية لها على منطقة عفرين (شمال غرب حلب) ذات الغالبية الكردية العام الحالي.
    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن بلاده أنهت الاستعدادات لشن هجوم جديد ضد الوحدات الكردية.
    وقال "سنهاجم هذه المنظمة الارهابية بعملية شاملة وفعالة قريباً. وكما قلت دائماً يمكن أن نهاجم فجأة ليلة ما".
    واستهدف المدفعية التركية خلال الأيام الثلاثة الماضية مناطق سيطرة الأكراد في محيط مدينتي كوباني وتل أبيض قرب الحدود.
    وأسفر القصف التركي منذ الأحد عن مقتل أربعة مقاتلين أكراد، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
    وكانت قوات سوريا الديموقراطية أرسلت خلال الأيام الماضية مئات القوات الكردية من مناطق عدة بينها منبج لدعم عملياتها ضد التنظيم المتطرف. وهي التي شنّت في 10 أيلول/سبتمبر هجوماً ضد منطقة هجين، وتمكنت من التقدم فيها إلا أن هجمات مضادة واسعة للتنظيم المتطرف خلال الفترة الماضية أجبرتها على التراجع.
    واتهمت تلك القوات أنقرة بـ"تنسيق" هجماتها مع تلك التي شنها الجهاديون.
    وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية كينو غابرييل الخميس لفرانس برس إن العمليات في منطقة هجين لا تزال متوقفة.
    وأوضح أن "قواتنا لا تزال متمركزة في مواقعها"، مضيفاً "العمليات الهجومية توقفت إلا أن العميات الدفاعية لا تزال مستمرة".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام