• "سوبر كلاسيكو": رباعية نظيفة للأرجنتين في مرمى العراق افتتاحا


    المصور: فايز نور الدين

    A G - AFP استهل المنتخب الأرجنتيني مشواره في بطولة "سوبر كلاسيكو" الرباعية الودية في كرة القدم التي تحتضنها الرياض وجدة، بفوز كبير على نظيره العراقي 4-صفر الخميس على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض وأمام 18517 متفرجا.
    وسجل لاوتارو مارتينيز (18) وروبرتو بيريرا (53) وجرمان بيتسيلا (82) وفرانكو سيرفي (90) الأهداف.
    وتلعب البرازيل مع السعودية غدا في جدة ضمن البطولة ذاتها، فيما تلتقي الإثنين السعودية مع العراق في الرياض، قبل أن تختتم الثلاثاء بالقمة المنتظرة بين الغريمين البرازيل والأرجنتين على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
    وفي حين يشارك المنتخب البرازيلي بعدد من نجومه أبرزهم نيمار لاعب باريس سان جرمان الفرنسي، يغيب عن المنتخب الأرجنتيني نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي الذي لم يعد بعد لصفوف المنتخب في أعقاب الخروج من الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018 أمام فرنسا.
    وتشكل البطولة فرصة للمنتخبين السعودي والعراقي للتحضير لمشاركتهما في نهائيات كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات بين الخامس من كانون الثاني/يناير والأول من شباط/فبراير.
    وسيطر المنتخب الأرجنتيني على مجريات المباراة مع تركيز على الكرات العرضية والاختراقات الفردية للاعبين.
    وافتتح مهاجم انتر ميلان مارتينيز التسجيل بكرة رأسية الى سقف المرمى اثر تمريرة عرضية من مدافع سبورتينغ لشبونة البرتغالي ماركوس أكونيا من يسار المنطقة.
    وكاد العراق أن يعدل النتيجة في الشوط الثاني من تسديدة قوية لعلي عدنان علت العارضة (47)، قبل أن يضيف مهاجم واتفورد الانكليزي بيريرا، بديل لاعب وسط اودينيزي الايطالي رودريغو دي بول، الهدف الثاني للأرجنتين إثر تسديدة قوية استقرت على يسار الحارس جلال حسن بعد تمريرة من لاعب وسط يوفنتوس الايطالي باولو ديبالا (53).
    وعزز المنتخب الأرجنتيني تقدمه بهدف ثالث سجله المدافع بيتسيلا الذي ارتقى لكرة عرضية اثر ركلة ركنية ولعبها برأسه داخل المرمى (82).
    وختم البديل مهاجم بنفيكا البرتغالي سيرفي المهرجان بالهدف الرابع عندما توغل داخل المنطقة متجاوزا أكثر من مدافع قبل أن يسدد الكرة ارضية قوية على يسار جلال حسن (90).
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام