وزير الخارجية السعودي يؤكد أن جريمة مثل قتل جمال خاشقجي "يجب ألا تتكرر"                              وزير الطاقة السعودي يقول إن مقتل خاشقجي "مقيت" والسعودية "تمر بأزمة"                              الكرملين يؤكد أن روسيا "لن تكون البادئة في مهاجمة أحد"                              الرئاسة التركية: "لن يبقى سرّ" في التحقيق حول مقتل خاشقجي                              الكرملين يعتبر أن الانسحاب الاميركي من المعاهدة النووية "سيجعل العالم أكثر خطرا"                              رئيسة الوزراء البريطانية تطالب بـ"الحقيقة" في قضية مقتل خاشقجي                              ولي العهد السعودي يلتقي وزير الخزانة الأميركي في الرياض عشية مؤتمر اقتصادي سعودي(وكالة)                              الحلف الاطلسي يعلن مقتل أحد جنوده في أفغانستان                              ترامب "غير راض" على توضيحات الرياض حول مقتل خاشقجي                              مسؤول تركي يعلن أن جريمة قتل خاشقجي "تم التخطيط لها بوحشية"                              ماكرون يدافع عن معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى في اتصال مع ترامب                              مقتل فلسطيني هاجم جندياً إسرائيلياً في الخليل (الجيش)                              السعودية تفتتح مؤتمر الاستثمار بالرياض في خضم تداعيات قضية خاشقجي                              الرئاسة التركية: أنقرة لا تريد أن تضر قضية مقتل خاشقجي بالعلاقات مع الرياض                              الإتحاد الاوروبي يدعو واشنطن وموسكو الى "الحفاظ" على المعاهدة النووية
  • بعد مئة عام على الإنفلونزا الإسبانية يبقى العالم معرضا لخطر تفشي الوباء


    المصور:

    A G - AFP بات العالم اليوم أكثر استعدادا لمواجهة وباء من نوع الإنفلونزا الإسبانية التي أودت بحياة 50 مليون شخص سنة 1918، غير أنه يواجه تحديات من نوع آخر، مثل التغير المناخي وتقدّم السكان في السنّ.
    وكان الهدف من هذه الدراسة التي نشرت تفاصيلها في مجلة "فرونتيرز إن سيلولر أند إنفكشن مايكروبايولوجي" استخلاص العبر من الجائحة التي ضربت وقتها ثلث سكان العالم.
    وقد يحصد اليوم وباء كهذا حياة 147 مليون شخص، بحسب الباحثين الذين يلفتون إلى انه من غير المعلوم متى قد تضرب مصيبة من هذا النوع.
    ولا شكّ في ان العلم أحدث تقدما كبير منذ العام 2018 بعد ثلاث موجات أخر لتفشي المرض في 1957 و1968 و2009، غير أن الأمر يتطلب مراقبة متواصلة لكلّ بقعة في العالم، وفق ما أفاد الباحثون، لا سيما أن التغير المناخي يؤثر على الفيروسات الكامنة وأنماط هجرة الطيور، ما من شأنه أن يوسع رقعة انتشار المرض إلى مناطق وأنواع طيور جديدة"، على حدّ قول كارولين فان دو ساندت الأستاذة المحاضرة في معهد دوهرتي التابع لجامعة ملبورن.
    في العام 1918، كان السكان أشدّ تأثرا بالمرض بسبب سوء التغذية وداء السلّ. غير أن العالم ليس بمنأى اليوم عن خطر سوء التغذية بسبب التغير المناخي الذي قد يخفّض المحاصيل، في حين أن مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية تزيد من خطر الإصابة بالآفات، بحسب الباحثين.
    وكانت الإنفلونزا الاسبانية سنة 1918 أشد وطأة على الشباب الذين هم عادة أكثر مقاومة للأمراض. ويعزى ذلك، بحسب اعتقاد الباحثين، إلى أن الكبار في السنّ كانوا قد أصيبوا بفيروسات شبيهة، ما عزز مناعتهم.
    واليوم بات تقدّم السكان في العمر يشكّل تحديا جديدا، خصوصا أن أوبئة الإنفلونزا الموسمية هي أشد تأثيرا على الكبار في السنّ.
    وقد يزداد الأمر سوءا في ظلّ انتشار البدانة وداء السكري.
    وتبقى التوصيات عينها التي عمل بها سنة 1918 قائمة لدرء وباء جديد، وأبرزها غسل الأيدي وتفادي التجمعات الكبيرة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام