موسكو تعتبر الانسحاب الأميركي من المعاهدة النووية مع روسيا "خطوة خطيرة"                              الأردن أبلغ إسرائيل قراره استرجاع أراض أعطي لها حق التصرف بها لمدة 25 عاما بموجب اتفاق السلام بينهما                              الإتحاد الاوروبي يدعو واشنطن وموسكو الى "الحفاظ" على المعاهدة النووية                              ترامب وإردوغان اتّفقا هاتفياً على "وجوب توضيح" ملابسات مقتل خاشقجي (أنقرة)                              الرياض تؤكد أنها "تجهل مكان وجود جثة" خاشقجي                              اردوغان يقول إنه سيكشف "الحقيقة الكاملة" بشأن مقتل خاشقجي                              بريطانيا: تفسير السعودية لمقتل خاشقجي "لا يمكن تصديقه"                              ماكرون يدافع عن معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى في اتصال مع ترامب                              11 قتيلا و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديموقراطية (مصادر أمنية)                              مسؤول تركي يعلن أن جريمة قتل خاشقجي "تم التخطيط لها بوحشية"                              مقتل فلسطيني هاجم جندياً إسرائيلياً في الخليل (الجيش)                              الكرملين يعتبر أن الانسحاب الاميركي من المعاهدة النووية "سيجعل العالم أكثر خطرا"                              باريس وبرلين ولندن تشدد على "حاجة ملحة الى توضيح" في قضية مقتل خاشقجي                              جائزة الولايات المتحدة: الفوز لرايكونن وتتويج هاميلتون مؤجل                              الكرملين يؤكد أن روسيا "لن تكون البادئة في مهاجمة أحد"
  • قائد الجيش البورمي: الأمم المتحدة "لا تملك حق التدخل" في أزمة الروهينغا


    المصور: يي أونغ ثو

    A G - AFP صرح قائد الجيش البورمي مينغ أونغ هلاينغ أن الأمم المتحدة "لا تملك حق التدخل" في الشؤون البورمية، في أول رد على الاتهامات بحدوث "إبادة" التي أطلقتها المنظمة الدولية في أزمة الروهينغا.
    وقال الجنرال مين أونغ هلاينغ في تصريحات للجريدة الرسمية للجيش الصادرة الاثنين "لا يملك أي بلد أو منظمة أو مجموعة حق التدخل" في السياسة البورمية.
    وأضاف أن "كل دول العالم تختار النظام الديموقراطي الذي يلائمها (...) وبورما على طريق التعددية الديموقراطية"، مؤكدا أن الجيش سيبقى مشاركا في الحياة السياسية طالما أن النزاعات مع حركات التمرد العديدة في البلاد لم تحل.
    وكان محققون من الأمم المتحدة دعوا في 18 أيلول/سبتمبر إلى إقصاء الجيش البورمي الذي لا يزال يتمتع بنفوذ كبير في البلاد رغم تشكيل حكومة مدنية، عن الحياة السياسة وإقالة قادته الضالعين في أعمال "إبادة" بحق أقلية الروهينغا المسلمة.
    وطلب المحققون أيضا إقالة القادة العسكريين، وكذلك وكما فعلوا في تقريرهم المرحلي السابق في نهاية آب/اغسطس، ملاحقة قائد الجيش نفسه وخمسة ضباط آخرين بتهم "إبادة" و"جرائم ضد الانسانية" و"جرائم حرب".
    وأورد التقرير سلسلة طويلة من التجاوزات التي ارتكبت ضد الروهينغا، من بينها "اغتيالات" و"حالات اختفاء" و"تعذيب" و"اعمال عنف جنسية" و"عمل قسري".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام