• دوري أبطال أوروبا: فيرمينو القاتل يمنح ليفربول فوزا مستحقا على سان جرمان


    المصور: بول اليس

    A G - AFP سجل المهاجم البرازيلي البديل روبرتو فيرمينو هدفا في الوقت بدل الضائع منح ليفربول الانكليزي وصيف النسخة الأخيرة فوزا صعبا ومستحقا على ضيفه باريس سان جرمان بطل فرنسا 3-2، الثلاثاء في قمة الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.
    وكان ليفربول في طريقه لحسم المباراة بعد تقدمه 2-1 حتى الدقيقة 83 عندما عادل للضيوف مهاجمهم الشاب المتألق كيليان مبابي، لكن فيرمينو الذي جلس على مقاعد البدلاء بعد إصابته بعينه في المباراة الأخيرة في البرميرليغ، منح الفريق الأحمر هدفا وضع فريقه على رأس مجموعته الثالثة في ظل التعادل السلبي بين النجم الأحمر الصربي وضيفه نابولي الإيطالي.
    وهيمن ليفربول على مطلع المباراة، فامتحن المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك (5) وجيمس ميلنر (7) الحارس الدولي ألفونس أريولا.
    لكن المهاجم دانيال ستاريدج الذي دفع به المدرب الألماني يورغن كلوب بدلا من فيرمينو، افتتح التسجيل برأسية انفجرت في الشباك من مسافة قريبة بعد عرضية للظهير الاسكتلندي أندرو روبرتسون (30).
    حاول سان جرمان الرد بخجل عن طريق البرازيلي نيمار وكيليان مبابي والأوروغوياني أدينسون كافاني، بيد أن ظهيره الجديد الإسباني خوان برنات عرقل لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم، ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها المخضرم جيمس ميلنر أرضية إلى يسار أريولا الذي أحسن تقديرها من دون أن يدركها (36).
    لكن سان جرمان قلص الفارق بهدف خاطف عن طريق الظهير البلجيكي توما مونييه بيسراه بعد عرضية من الأرجنتيني أنخل دي ماريا (40).
    وفي الشوط الثاني تابع ليفربول أفضليته وشارك فيرمينو في آخر ثلث ساعة، فيما حاول لاعبو المدرب الألماني توماس توخل العودة إلى النتيجة عبر المرتدات من دون تمكن نيمار ورفاقه من اختراق دفاع ليفربول.
    وأهدر المصري محمد صلاح من منتصف المنطقة ثم كاد السنغالي ساديو مانيه يسجل الهدف الثالث للحمر من زاوية ضيقة (82)، قبل أن ينجح الباريسيون في مسعاهم التعديلي عبر ولدهم الذهبي مبابي (19 عاما) الذي سدد من داخل المنطقة كرة قوية بعد استلامه كرة من نيمار المنطلق بسرعة مستفيدا من خسارة صلاح الكرة في منتصف الملعب (83).
    وبعد اخراج صلاح غير الموفق، كاد ليفربول يستعيد تقدمه من ضربة حرة قريبة سددها ترنت ألكسندر-أرنولد ارتدت من العارضة (87).
    وفي وقت كانت المباراة تتجه فيه الى التعادل، أنقذ فيرمينو الفريق الأحمر بترويض كرة ذكية وتسديده أرضية من زاوية ضيقة إلى يمين أريولا (90+2).
    وحقق كل من الفريقين العلامة الكاملة في المباريات الخمس الأولى في دوري بلاده، علما بأن سان جرمان المملوك قطريا يلهث وراء لقبه الأول في المسابقة، فيما يتطلع "الحمر" الى لقبهم السادس والأول منذ 2005. وكان ليفربول قريبا من معانقة اللقب القاري الموسم الماضي لكنه سقط في النهائي أمام ريال مدريد الاسباني (1-3).
  • البطولات العالمية







لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام