نتانياهو يكرر ثقته بالرواية الاسرائيلية حول إسقاط الطائرة الروسية في سوريا                              نتانياهو يحذر بوتين من نقل أسلحة متطورة الى سوريا                              إيران تقول إن هجوم الأهواز عمل قام به "انفصاليون جهاديون"                              الصين تعتبر أن التفاوض حول الرسوم الجمركية الأميركية مستحيل تحت التهديد                              ترامب يعتبر أن كيم جونغ اون "منفتح جدا" و"رائع"                              الاتحاد الأوروبي سينشئ كياناً للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران                              جوائز فيفا: الكرواتي لوكا مودريتش أفضل لاعب                              بوتين أبلغ نتانياهو رفضه رواية اسرائيل حول إسقاط الطائرة الروسية في سوريا                              البرلمان السويدي يقيل رئيس الحكومة في تصويت لحجب الثقة                              جوائز فيفا: الفرنسي ديدييه ديشان أفضل مدرب                              الاتحاد الأوروبي يطلب "تحقيقا إضافيا" بشأن سان جرمان واللعب المالي النظيف                              رجل مشلول يمشي مجددا بفضل قطب كهربائي داخل عموده الفقري (دراسة)                              خامنئي يتهم السعودية والإمارات ب"تمويل" منفذي هجوم الأهواز                              البيت الابيض يكرر أنه لا يسعى إلى "تغيير النظام" في إيران                              مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي قرب حدود شمال قطاع غزة (الصحة)
  • على وقع معارك الحديدة الحوثيون يبحثون مع غريفيث عقد جولة مباحثات سلام جديدة


    المصور:

    A G - AFP بحث المتمردون الحوثيون مع مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث في مسقط ترتيبات عقد مشاورات سلام جديدة "في أقرب وقت"، بعد أسبوع من إلغاء محادثات كانت مقررة في جنيف بسبب مطالبة الحوثيين بضمان عودتهم الى صنعاء ونقل مصابين يشتبه في انهم من حزب الله اللبناني على متن طائرتهم للعلاج.
    والتقى الخميس في العاصمة العمانية محمد عبد السلام رئيس وفد الحوثيين الذي كان من المفترض أن يتوجه الى جنيف وعضو الوفد عبد الملك العجري.
    ونوقش في اللقاء "الأسباب" التي حالت دون مشاركة الوفد في مشاورات جنيف، و"الترتيبات اللازمة" لعقد لقاء جديد "في أقرب وقت".
    وانتهت المفاوضات غير المباشرة الاسبوع الماضي حتى قبل ان تبدأ بعدما رفض المتمردون الموالون لايران في اللحظة الاخيرة الخميس التوجه الى جنيف من دون الحصول على ضمانات من الأمم المتحدة بالعودة سريعا الى العاصمة اليمنية .
    كما طالبوا بنقل جرحى حزب الله على متن الطائرة التي كانت ستقلهم الى جنيف، مشددين على ضرورة ان تكون الطائرة عمانية وأن تمر عبر مسقط.
    وبدأت الأمم المتحدة جهود استئناف محادثات السلام بعدما شن التحالف في 13 حزيران/يونيو هجوما بإتجاه مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة المتمردين.
    وتدور منذ فشل عقد المحادثات معارك عنيفة قتل فيها عشرات الاشخاص في محيط المدينة التي تضم ميناء رئيسيا تدخل منه معظم المساعدات والمواد التجارية الى ملايين السكان في البلد الغارق في أزمة انسانية كبرى.
    ويعتبر الميناء ممرا لتهريب الأسلحة ومهاجمة سفن في البحر الأحمر.
    وسيطرت القوات الموالية للحكومة الاربعاء على طريقين رئيسيين قرب مدينة الحديدة، أحدهما "الكيلو 16" الذي يربط وسط المدينة بالعاصمة وبمدن أخرى ويشكل خطا مهما لإمداد المتمردين الحوثيين.
    وكانت الامارات أعلنت في بداية في آب/اغسطس عن تعليق الحملة العسكرية باتجاه المدينة بعدما وصلت القوات الحكومية الى مشارفها، إفساحا في المجال أمام محادثات السلام.
    ورغم المعارك الجديدة في محيط المدينة، ذكر مسؤولون عسكريون في القوات الحكومية ان هذه المعارك لا تعني استئناف الحملة، وإنما هدفها السيطرة فقط على طرق رئيسية في محيطها.
    والجمعة أكّدت الامارات أن العملية في محيط الحديدة تسري كما هو مخطط لها، وان أحد أهدافها هو محاصرة المدينة.
    وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية انور قرقاش في حسابه بتويتر "تحقق عمليات الحديدة الحالية أهدافها بنجاح ومعنويات الحوثي في الحضيض والخسائر في صفوفه كبيرة جدا والطوق المحيط به يكتمل".
    وتابع "غيابه عن مشاورات جنيف له ثمن باهظ يدفعه في الميدان خسارة تلو الأخرى. ما زلنا على قناعة أن تحرير الحديدة مفتاح الحل في اليمن".
    من جهته، اتّهم وزير الاعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا معمر الارياني في سلسلة تغريدات الخميس المتمردين بتحويل مخازن منظمات تابعة للامم المتحدة في محافظة الحديدة الى مواقع عسكرية.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام