إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش                              فرنسا واليابان تؤكدان دعمهما التحالف بين رينو ونيسان إثر قضية كارلوس غصن                              رينو تبقي غصن رئيساً لمجلس إدارتها وتوكل صلاحياته مؤقتاً إلى تييري بولوريه                              المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تدين أنقرة في قضية اعتقال القيادي الكردي دميرتاش                               لا أدلة على احتيال من جانب كارلوس غصن في فرنسا (الحكومة الفرنسية)                              40 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف لقاء لكبار العلماء في كابول                              بومبيو يعلن أن واشنطن "تدعم بحزم" المرشح الكوري الجنوبي لرئاسة الإنتربول ففف/أم/اع                              روسيا تعتبر "تسييس الانتربول غير مقبول"                               قاض يمنع ترامب من رفض حق اللجوء لاشخاص يدخلون الولايات المتحدة بشكل غير شرعي                               واشنطن تبقي على شراكتها "الراسخة" مع السعودية (ترامب)                              تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام (اعلام)                              الانتربول يعلن انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ رئيسا له لولاية من سنتين                              روسيا تندد ب"التدخل" في انتخابات رئيس لمنظمة الانتربول                              ترامب يقول إن السي آي ايه لم تتوصل إلى استنتاج "قاطع" حول قتل خاشقجي                              تشاوش أوغلو: يجب محاسبة من أمر بقتل خاشقجي أيّاً كان
  • وزير الدفاع الأميركي سمع إطلاق نار قرب مقر إقامته في ريو دي جانيرو


    المصور: ماورو بيمنتيل

    A G - AFP شهد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس واحدا من حوادث العنف التي تقع في اطار الجريمة المنظمة في ريو دي جانيرو عندما اندلع اطلاق نار بالقرب من الفندق الذي ينزل فيه خلال زيارة رسمية الى البرازيل.
    وقال ماتيس الذي يزور ريو دي جانيرو في بداية جولة في أميركا الجنوبية إن إطلاق النار ليلا كان مزعجا.
    وصرح للصحافيين في الطائرة "في كل مرة نسمع فيها اطلاق نار نتذكر أن حياة شخص ما يمكن ان تنقلب". وأضاف "أحزنني ذلك".
    وكان ماتيس يقيم بالقرب من شاطئ كوباكابانا حي الأثرياء الذي يبعد خطوات عن الحي العشوائي المعروف باسم شابو مانغيرا.
    وتشهد الأحياء العشوائية في ريو حوادث إطلاق نار يومية بين أفراد العصابات المتناحرة أو بين العصابات والشرطة. ويهدد الرصاص الطائش باستمرار سكان هذه الأحياء.
    وأشار ماتيس إلى إن الولايات المتحدة أيضا تشهد حوادث إطلاق نار خطيرة.
    وقال "لدينا بعض المدن في أميركا تواجه هذه المشكلة المؤسفة أيضا". وأضاف "هذا ما يحدث عندما لا نثابر على ما يمكنني أن أسميه أمنا توافقيا يقوم فيه المجتمع بأكمله بمساعدة الشرطة ويكون قادرا على السيطرة على العناصر الخارجين عن القانون".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام