السعودية ترفض الاتهامات الايرانية بعلاقتها بهجوم الاهواز (رسمي)                              حكومة الوفاق الوطني تعلن وقفاً جديداً لإطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس                              الحكم على الممثل الأميركي بيل كوسبي بالسجن من 3 إلى 10 سنوات                              روحاني يتهم ترامب بالسعي إلى "الاطاحة" بالنظام الإيراني                              ترامب: الجيش الفنزويلي يمكن أن يطيح بمادورو "بسرعة كبيرة"                              رئيس الوزراء الياباني مستعدّ لعقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي                              ترامب يقول إن حل الدولتين "أفضل" للسلام في الشرق الأوسط                              ترامب مقتنع بأن الأوروبيين "سيحسنون التصرف" حول إيران                              ماكرون يقول لترامب إن تمكن إيران من بيع النفط مفيد للأسعار                               ايران تعتبر ترامب "المسؤول الرئيسي" عن ارتفاع أسعار النفط                              لجنة العدل في مجلس الشيوخ الأميركي تصوّت الجمعة على تعيين كافانو في المحكمة العليا                              ترامب يعلن ان "جميع الخيارات" مطروحة بالنسبة الى فنزويلا                              واشنطن تبدي "خيبة أمل عميقة" إزاء الآلية الأوروبية للالتفاف على العقوبات على إيران                              ماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيران                              سلمان بن إبراهيم يعلن ترشحه لولاية جديدة على رأس الاتحاد الآسيوي
  • وزير الدفاع الأفغاني يعلن مقتل 100 على الأقل من قوات الأمن في معارك غزنة


    المصور: محمد انور دانيشيار

    A G - AFP أكد وزير الدفاع الأفغاني طارق شاه بهرامي الاثنين أن 100 على الأقل من عناصر الأمن قتلوا خلال المعارك الدائرة منذ أربعة أيام لإخراج مقاتلي طالبان من مدينة غزنة في شرق أفغانستان.
    ويأتي ذلك بالتزامن مع نشر تعزيزات في عاصمة الولاية وضربات جوية ضد أهداف طالبان، بحسب الوزير.
    وأكد الوزير خلال مؤتمر صحافي في كابول أنه "قتل نحو مئة من عناصر قوات الأمن وما بين 20 إلى 30 مدنياً".
    وأضاف "وقتل 194 من مقاتلي العدو منهم 12 من كبار قيادييهم".
    وقتل 95 على الاقل من مقاتلي طالبان في الضربات الجوية، بحسب بهرامي.
    ولا تزال شبكة الاتصالات مقطوعة في معظمها فيما يتجنب المسؤولون الحديث عن الوضع في المدينة مما يجعل من الصعب تأكيد المعلومات.
    وتعتبر المعارك هناك آخر محاولات طالبان للسيطرة على احدى المدن، وتأتي مع تزايد الضغوط على المتمردين للبدء بمفاوضات سلام مع الحكومة لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما.
    الهجوم كان العملية الأكبر التي أطلقتها طالبان منذ هدنة غير مسبوقة في حزيران/يونيو بين طالبان والقوات الحكومية، ما أعطى فسحة للأفغان الذين انهكتهم الحرب.
    تقع غزة على الطريق الرئيسي الذي يصل كابول وقندهار، وتمثل بوابة بين كابول ومعاقل المتمردين في الجنوب.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام