تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام (اعلام)                              مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يصل إلى مطار صنعاء (ا ف ب)                              40 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف لقاء لكبار العلماء في كابول                              فرنسا واليابان تؤكدان دعمهما التحالف بين رينو ونيسان إثر قضية كارلوس غصن                              ترامب يشكر السعودية على انخفاض أسعار النفط                              الانتربول يعلن انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ رئيسا له لولاية من سنتين                              ترامب يقول إن السي آي ايه لم تتوصل إلى استنتاج "قاطع" حول قتل خاشقجي                              محكمة إماراتية تحكم بالسجن المؤبد على بريطاني متهم بالتجسس (عائلة)                              ماتيس يعلن ان محادثات السلام اليمنية ستعقد مطلع كانون الأول/ديسمبر في السويد                              رينو تبقي غصن رئيساً لمجلس إدارتها وتوكل صلاحياته مؤقتاً إلى تييري بولوريه                              المفوضية الأوروبية ترفض ميزانية إيطاليا مجددا وتمهد الطريق لعقوبات ضد روما                              بومبيو يعلن أن واشنطن "تدعم بحزم" المرشح الكوري الجنوبي لرئاسة الإنتربول ففف/أم/اع                              الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال انتخاب رئيس الانتربول                              واشنطن تبقي على شراكتها "الراسخة" مع السعودية (ترامب)                              تشاوش أوغلو: يجب محاسبة من أمر بقتل خاشقجي أيّاً كان
  • وزير الدفاع الأفغاني يعلن مقتل 100 على الأقل من قوات الأمن في معارك غزنة


    المصور: محمد انور دانيشيار

    A G - AFP أكد وزير الدفاع الأفغاني طارق شاه بهرامي الاثنين أن 100 على الأقل من عناصر الأمن قتلوا خلال المعارك الدائرة منذ أربعة أيام لإخراج مقاتلي طالبان من مدينة غزنة في شرق أفغانستان.
    ويأتي ذلك بالتزامن مع نشر تعزيزات في عاصمة الولاية وضربات جوية ضد أهداف طالبان، بحسب الوزير.
    وأكد الوزير خلال مؤتمر صحافي في كابول أنه "قتل نحو مئة من عناصر قوات الأمن وما بين 20 إلى 30 مدنياً".
    وأضاف "وقتل 194 من مقاتلي العدو منهم 12 من كبار قيادييهم".
    وقتل 95 على الاقل من مقاتلي طالبان في الضربات الجوية، بحسب بهرامي.
    ولا تزال شبكة الاتصالات مقطوعة في معظمها فيما يتجنب المسؤولون الحديث عن الوضع في المدينة مما يجعل من الصعب تأكيد المعلومات.
    وتعتبر المعارك هناك آخر محاولات طالبان للسيطرة على احدى المدن، وتأتي مع تزايد الضغوط على المتمردين للبدء بمفاوضات سلام مع الحكومة لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما.
    الهجوم كان العملية الأكبر التي أطلقتها طالبان منذ هدنة غير مسبوقة في حزيران/يونيو بين طالبان والقوات الحكومية، ما أعطى فسحة للأفغان الذين انهكتهم الحرب.
    تقع غزة على الطريق الرئيسي الذي يصل كابول وقندهار، وتمثل بوابة بين كابول ومعاقل المتمردين في الجنوب.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام