أردوغان والملك سلمان بحثا هاتفياً قضية خاشقجي (الرئاسة التركية)                              إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي الحيوي بين الاردن وسوريا                              إعادة فتح معبر القنيطرة المغلق منذ أربع سنوات بين سوريا والجولان (ا ف ب)                              الرئيس اليمني يقيل رئيس الحكومة على خلفية التدهور الاقتصادي (وكالة)                              دمشق تقول إن التأكد من تطبيق اتفاق إدلب يتطلب وقتا                              الكنيسة الارثوذكسية الروسية تعلن قطع علاقاتها مع بطريركية القسطنطينية                              الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في اسطنبول بعد تفتيشها (ا ف ب)                              السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول الاثنين (مصدر دبلوماسي)                              الشرطة التركية تصل الى القنصلية السعودية في اسطنبول لتفتيشها في إطار قضية خاشقجي                              انتهاء مهلة إخلاء الجهاديين للمنطقة العازلة في إدلب من دون انسحابهم (المرصد)                              هيئة تحرير الشام تؤكد تمسكها بخيار القتال وتحذر من "مراوغة" روسيا (بيان)                              مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي بعد محاولته طعن جندي في الضفة الغربية (الجيش)                              العاهل السعودي يؤكد للرئيس التركي "صلابة" العلاقة بين البلدين (وزارة)                              ترامب ينقل عن العاهل السعودي بعد التحدث اليه قوله إنه "يجهل" مصير خاشقجي                                ترامب: "عناصر غير منضبطين" قد يكونون قتلوا الصحافي خاشقجي
  • كثير من التردّي في سجون أوكرانيا وقليل من التقدّم


    المصور: سيرغي سوبينسكي

    A G - AFP يكتظّ جمع من عشرة رجال في زنزانة ذات جدران متداعية تجول فيها الصراصير... فبعدما كان سجن لوكيانيفسكا في كييف شهيرا بنزلائه المعارضين، صار رمزا اليوم للحالة المتداعية لسجون أوكرانيا.
    لدى رؤية أحد السجناء مراسلي وكالة فرانس برس يزورون السجن، فتح ستارة لتظهر وراءها حفرة الحمّام مباشرة من دون أي باب عازل، وقال "الأمور هكذا هنا".
    ورثت أوكرانيا سجونها من أيام الاتحاد السوفياتي، وهي 140 سجنا مشهورة بتردّي أحوالها، يقيم فيها 57 ألف سجين.
    وإذا كانت السلطات تعتزم تأهيلها، إلا أن التحسّن يبدو بطيئا جداً، وخصوصا بسبب نقص الأموال اللازمة.
    في تقرير نُشر العام الماضي، ندّدت وزارة الخارجية الأميركية بالظروف "المزرية" التي قد "تهدد حياة السجناء وصحتهم".
    وتحدّثت تحديدا عن "استغلال جسدي، ونقص في التغذية والعناية الطبية المناسبة، وطروف صحية سيئة ونقص في الضوء".
    ولذا، فإن الحكم على شخص بالسجن المؤبد يعادل حكما بالإعدام البطيء "لأن ظروف السجن أشبه بالكوابيس"، بحسب ما جاء في تقرير لمنظمة "اتحاد هلسنكي" الحقوقية صدر في العام 2016.
    وبحسب وزارة العدل الأوكرانية، تكبّدت الحكومة الأوكرانية منذ الاستقلال عام 1991 أكثر من مليون يورو كتعويضات ألزمتها بها محكمة حقوق الإنسان الأوروبية.
    - سجناء سياسيون -
    وتزداد الأمور سوءا في مراكز التوقيف الاحتياطي، المعروفة باسم "سيزو"، حيث ينتظر الموقوفون محاكماتهم لمدد طويلة قد تصل إلى السنوات.
    وفي أوكرانيا ثلاثون مركزا للتوقيف الاحتياطي يقبع فيها ثلث إجمالي نزلاء السجون.
    على مرمى حجر من وسط العاصمة كييف، وفي حيّ سكني، يرتفع سجن لويكيانيفسكا للتوقيف الاحتياطي، وفيه 2500 نزيل، وهو يعدّ من بين أسوأ سجون أوكرانيا.
    وشيّد هذا المبنى قبل 150 عاما، ودخله مجرمون خطرون، وأيضا سجناء سياسيون منهم فيليكس دجيرزينسكي الذي أسس الشرطة السياسية الشيوعية وقادها، والسينمائي الشهير سيرغي باراديانوف، وعدد من المعارضين السياسيين.
    وفي الآونة الأخيرة دخلته مرّتين رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموتشنكو، إحدى الأوفر حظا في انتخابات 2019، لكنها أوقفت في قسم النساء وهو أقلّ سوءا من قسم الرجال.
    ويقول دونيس تشرنيكوف مساعد وزير العدل لوكالة فرانس برس "من المستحيل إزالة العفن لأنها دخلت في الجدران، ولم يعد من جدوى لأشغال تأخيل هنا، علينا أن نبني سجنا جديدا".
    وتقترح السلطات أن تتخلى عن المبنى لأحد المستثمرين مقابل أن يبني لها سجناء خارج كييف، بحسب المسؤول.
    - النوم بالتناوب -
    أطلقت السلطات الحالية المنبثقة من حركة الاحتجاج حملة إصلاح ترمي إلى تحديث نظام السجون، لكنها بالكاد تستطيع أن تحقق تقدّما، بسبب مشاكل التمويل.
    وجاء في تقرير وطني حول حقوق الإنسان نُشر عام 2018 أن 1500 سجينا تقدّموا بشكاوى عن انتهاك حقوقهم في العام الماضي.
    ويقول أندرس ديدنكو الذي أمضى ثماني سنوات في السجن ثم أسس مجموعة حقوقية "الوضع يتحسّن، ويؤدي فتح السجون أمام الرقابة العامة إلى المساهمة في تقليل عدد حالات التعذيب وإلى احترام المسؤولين عن السجن للمعايير".
    ومن شأن القوانين الجديدة التي تتيح فرض الإقامة الجبرية أو إطلاق السراح المشروط أن تقلل من الاكتظاظ في سجون التوقيف الاحتياطي.
    ويقول ديدنكو "في الماضي، كانوا يضعون أحيانا 10 أشخاص أو 12 في زنزانات لا تتسع سوى لأربعة أشخاص، وكان السجناء يضطرون للنوم بالتناوب".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام