العاهل السعودي يؤكد للرئيس التركي "صلابة" العلاقة بين البلدين (وزارة)                              هيئة تحرير الشام تؤكد تمسكها بخيار القتال وتحذر من "مراوغة" روسيا (بيان)                              السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول الاثنين (مصدر دبلوماسي)                              الكنيسة الارثوذكسية الروسية تعلن قطع علاقاتها مع بطريركية القسطنطينية                              إعادة فتح معبر القنيطرة المغلق منذ أربع سنوات بين سوريا والجولان (ا ف ب)                              انتهاء مهلة إخلاء الجهاديين للمنطقة العازلة في إدلب من دون انسحابهم (المرصد)                              الرئيس اليمني يقيل رئيس الحكومة على خلفية التدهور الاقتصادي (وكالة)                              ترامب ينقل عن العاهل السعودي بعد التحدث اليه قوله إنه "يجهل" مصير خاشقجي                                مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي بعد محاولته طعن جندي في الضفة الغربية (الجيش)                              الشرطة التركية تصل الى القنصلية السعودية في اسطنبول لتفتيشها في إطار قضية خاشقجي                              إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي الحيوي بين الاردن وسوريا                              الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في اسطنبول بعد تفتيشها (ا ف ب)                              ترامب: "عناصر غير منضبطين" قد يكونون قتلوا الصحافي خاشقجي                              أردوغان والملك سلمان بحثا هاتفياً قضية خاشقجي (الرئاسة التركية)                              دمشق تقول إن التأكد من تطبيق اتفاق إدلب يتطلب وقتا
  • لا دليل على صلة لجهاديين أجانب باعتداءي برشلونة في 2017


    المصور: باسكال غويو

    A G - AFP بعد تحقيق دام عاما، قالت السلطات الاسبانية إنه ليس هناك أي دليل يسمح بتأكيد ارتباط خلية كاتالونيا الجهادية التي يشتبه بأنها نفذت اعتداءي برشلونة في 2017 مع جماعات أجنبية صغيرة.
    وقال الضابط في الحرس المدني الاسباني اللفتنانت كولونيل فرانسيسكو فازكيز، في مقابلة مع وكالة فرانس برس إن "أيا من العناصر التي نملكها حتى الآن بفضل تحقيقاتنا العديدة لا يسمح لنا بتحديد عامل خارجي مرتبط بالاعتداءين".
    وبالتعاون مع الشرطة الوطنية وشرطة منطقة كاتالونيا، كلف الحرس المدني التحقيق قي الهجومين اللذين وقعا في وسط مدينة برشلونة وفي منتجع كامبريلس بجنوب غرب المدينة، وقتل فيهما 16 شخصا.
    ودفعت الرحلات التي قام بها إلى فرنسا وبلجيكا بعض أفراد الخلية الجهادية المؤلفة من إمام ومجموعة شبان من قرية ريبول (100 كلم شمال برشلونة)، إلى الاشتباه بوجود صلات مع خلايا إسلامية أخرى في البلدين.
    وتتناقض تصريحات الضابط مع معلومات نشرتها وسائل إعلام إسبانية وتفيد أن مدبر الاعتداءات ما زال فارا وكان في أوروبا الوسطى عند وقوع الهجومين.
    وقال اللفتنانت كولونيل "لم نجد أي دليل على ذلك".
    وأضاف ان مشتبها به جهاديا مسجونا أشار إلى وجود "خلية في فرنسا تشبه إلى حد كبير خلية ريبول"، لكنه أكد "باستثناء ذلك، ليس لدينا أي شئ".
    وقتل ثمانية من أعضاء هذه الخلية بأيدي الشرطة بينما لقي اثنان آخران -- أحدهما الإمام -- حتفهما في انفجار عرضي لمتفجرات كانا يعدانها عشية الهجومين.
    من جهة أخرى، ما زال إثنان في السجن بانتظار محاكمتهما في مدريد، بينما أفرج عن اثنين آخرين بكفالة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام