واشنطن تتوعد انقرة بمزيد من العقوبات في حال لم يتم الافراج عن القس برانسون                              البنتاغون يعلن تأجيل العرض العسكري الذي أمر بتنظيمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب                              تركيا ستردّ في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة (وزيرة التجارة)                              الصين تعتزم ارسال مفاوض هذا الشهر الى الولايات المتحدة لإجراء محادثات تجارية                              وزير المالية التركي يؤكد أن بلاده "ستخرج أقوى" من أزمة الليرة                              الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يترشح رسميا للانتخابات الرئاسية                              الحكومة الايطالية تعلن "حال الطوارىء" في جنوى ل12 شهرا بعد انهيار الجسر                              وفاة "ملكة السول" المغنية أريثا فرانكلين عن 76 عاما (وسائل إعلام أميركية)                              الاعدام ل45 شخصا في ليبيا لقتلهم متظاهرين مناهضين للقذافي في 2011                              اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات (نتائج رسمية)                              الاتحاد الدولي لكرة المضرب يقر التعديلات على كأس ديفيس                              البيت الابيض يعتبر ان العقوبات التركية "مؤسفة"                              هجوم على مركز تدريب تابع للاستخبارات الأفغانية في كابول (رسمي)                              إردوغان وماكرون يشيران إلى "أهمية تعزيز" العلاقات الاقتصادية بين البلدين (أنقرة)                              الكأس السوبر الأوروبية: أتلتيكو مدريد يسقط ريال مدريد 4-2 ويحرز لقبه الثالث
  • بدء إجلاء مسلحين ومدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا


    المصور: عمر حاج قدور

    A G - AFP بدأت حافلات بنقل مقاتلين ومدنيين من بلدتين سوريتين محاصرتين ومواليتين للنظام السوري في وقت مبكر الخميس بموجب اتفاق سيسمح للآلاف بالمغادرة بعد سنوات من الحصار.
    وأحصى مراسل لوكالة فرانس برس 20 حافلة خلال خروجها من الفوعة وكفريا اللتين تعتبران آخر منطقتين محاصرتين في البلاد.
    وتأتي عمليات الاجلاء في اطار اتفاق تم التوصل اليه بين روسيا حليفة دمشق وتركيا الداعمة لفصائل معارضة مسلحة.
    وشوهد مسلحون ومدنيون داخل الحافلات فضلا عن أكوام من الامتعة الشخصية.
    ويُتوقع إجلاء جميع السكان البالغ عددهم نحو 6900 شخص من المسلحين والمدنيين وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.
    في المقابل، من المتوقع ان تفرج الحكومة السورية عن مئات المعتقلين من سجونها.
    وفُرض الحصار على البلدتين عام 2015 مع سيطرة جهاديين ومقاتلين معارضين مسلحين على ريف ادلب، وتم منع ادخال الأدوية والأغذية اليهما.
    والأربعاء أزيلت مجموعة من العوائق على الطريق المؤدي الى البلدتين للسماح بدخول الحافلات، وفق مراسل فرانس برس.
    وأوردت وكالة الأنباء السورية "سانا" أيضا أن حافلات وسيارات إسعاف دخلت الى البلدتين بموجب الاتفاق.
    سيطرت فصائل معارضة وإسلامية عام 2015 على كامل محافظة إدلب باستثناء الفوعة وكفريا. وشكلت البلدتان طوال السنوات الماضية ورقة ضغط للفصائل لطرح شروطها خلال مفاوضات مع النظام.
    ومنذ 2015، تمّ على مراحل إجلاء الآلاف من سكان البلدتين. وفي نيسان/أبريل 2017، وبموجب اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المقاتلة حصلت أكبر عملية إجلاء منهما. وتعرضت حينها قافلة من المغادرين لتفجير كبير أودى بـ150 شخصاً بينهم 72 طفلاً.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام