الاعدام ل45 شخصا في ليبيا لقتلهم متظاهرين مناهضين للقذافي في 2011                              البيت الابيض يعتبر ان العقوبات التركية "مؤسفة"                              وزير المالية التركي يؤكد أن بلاده "ستخرج أقوى" من أزمة الليرة                              إردوغان وماكرون يشيران إلى "أهمية تعزيز" العلاقات الاقتصادية بين البلدين (أنقرة)                              واشنطن تتوعد انقرة بمزيد من العقوبات في حال لم يتم الافراج عن القس برانسون                              اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات (نتائج رسمية)                              تركيا ستردّ في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة (وزيرة التجارة)                              هجوم على مركز تدريب تابع للاستخبارات الأفغانية في كابول (رسمي)                              الصين تعتزم ارسال مفاوض هذا الشهر الى الولايات المتحدة لإجراء محادثات تجارية                              الكأس السوبر الأوروبية: أتلتيكو مدريد يسقط ريال مدريد 4-2 ويحرز لقبه الثالث                              الاتحاد الدولي لكرة المضرب يقر التعديلات على كأس ديفيس                              الحكومة الايطالية تعلن "حال الطوارىء" في جنوى ل12 شهرا بعد انهيار الجسر                              وفاة "ملكة السول" المغنية أريثا فرانكلين عن 76 عاما (وسائل إعلام أميركية)                              الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يترشح رسميا للانتخابات الرئاسية                              البنتاغون يعلن تأجيل العرض العسكري الذي أمر بتنظيمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب
  • وزيرة سابقة تدعم تصويتا جديدا حول بريكست ومشككون بالاتحاد الاوروبي يضغطون على ماي


    المصور: برندان سمايلوسكي

    A G - AFP واجهت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الاثنين انتقادات حادة على خلفية خطتها لبريكست اذ وصفتها وزيرة سابقة ب"الضعيفة" ودعت لاستفتاء ثان على مغادرة الاتحاد الاوربي فيما يستعد المشككون بالمؤسسات الاوروبية لاسقاطها في البرلمان.
    وقالت وزيرة التعليم السابقة جاستين غرينينغ المعارضة لبريكست ان خطة ماي تنفيذ قواعد الاتحاد الاوروبي بشأن تجارة السلع دون التمكن من التأثير عليها "أسوأ ما يكون".
    ولافتة للانقسامات العميقة في الحكومة والبرلمان في طريق تطبيق ذلك، قالت غرينينغ انه يتعين طرح القرار امام الناخبين، لتنضم بذلك الى كبار أعضاء حزب المحافظين الذي تنتمي له ماي المؤيدين لذلك الرأي.
    وكتبت في مقالة في صحيفة ذا تايمز "إن الحل الوحيد هو اخراج القرار النهائي حول بريكست من يد السياسيين الواقفين في طريق مسدود، بعيدا عن الصفقات الخلفية، واعطائه الى الشعب".

    المصور: كريس راتكليف

    وطالما استبعدت ماي اجراء استفتاء ثان بعد ان أيد البريطانيون بغالبية 52 بالمئة في 2016 مغادرة الاتحاد الاوروبي لكن تأييد غرينينغ لما أطلق عليه "تصويت الشعب"، سيعطي الحملة زخما كبيرا.
    ويعد موقف الوزيرة السابق ضربة اخرى لخطة ماي المؤيدة لابقاء علاقات وثيقة مع الاتحاد الاوروبي، والتي تعرضت لانتقادات من المحافظين الذين يريدون انفصالا تاما.
    واستقال الوزيران بوريس جونسون وديفيد ديفيس احتجاجا على خطة ماي الاسبوع الماضي بعد استقالة عدد من المسؤولين الحكوميين كان آخرها الاثنين.
    وسيكون للمشككين بالاتحاد الاوروبي الفرصة لاظهار قوتهم في مجلس العموم مساء الاثنين، خلال تصويت على تعديلات لمشروع قرار يتعلق بنظام جمركي جديد بعد بريكست، يمكن أن يطيح فعلا بخطة ماي.
    ومن غير المتوقع ان يتمكنوا من الحصول على الاغلبية اذ لن يدعمهم حزب العمال المعارض، لكن التصويت سيظهر عدد النواب المستعدين لمعارضة رئيسة الحكومة علنا.
    وستختبر ماي من ناحية اخرى خطتها مع الاتحاد الاوروبي هذا الاسبوع عندما تستأنف المفاوضات حول بريسكت في بروكسل الاثنين، ويجري 27 من القادة الاوروبيين محادثاتهم الاولى حول الخطة الجمعة.
    - شرخ في الحزب -
    دافعت ماي نهاية الاسبوع الماضي عن خطتها وقالت ان ليس هناك خطة بديلة تحمي تجارة السلع مع الاتحاد الاوروبي وتتجنب حواجز حدودية في ايرلندا.

    المصور: تولغا اكمين

    وشددت على ان الخطة ستسمح لبريطانيا بضبط الهجرة وانهاء صلاحيات المحاكم الاوروبية ووضع سياساتها التجارية الخاصة بها - رغم إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان من شأن الخطة "ان تقضي" على فرص توقيع اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.
    لكن المشككين في مؤسسات الاتحاد الاوروبي يعتقدون ان من شأن الخطة ابقاء بريطانيا قريبة جدا من الاتحاد الاوروبي، فيما حذر وزير بريكست السابق ديفيد ديفيس في مقالة في صحيفة فايننشال تايمز الانين أنهت ستمنع الحكومة "من حرية ادارة اقتصادنا بنفسنا".
    وكتب "سيكون من الخطير جدا مغادرة الاتحاد الاوروبي والبقاء خاضعين لقوانين وضعتها مؤسسات لا سلطة لنا على قراراتها".
    وحضت ماي في مقالة في صحيفة "ذا ميل اون صنداي" الاحد النواب المشككين بالاتحاد الاوروبي على "مواصلة التركيز على الهدف" محذرة من ان "عدم قيامنا بذلك يجعلنا نخاطر بعدم التوصل الى بريكست على الاطلاق".
    ومؤيدو الاتحاد الاوروبي بدورهم غير راضين عن الخطة وقال رئيس الحكومة العمالي السابق توني بلير ان من شأنها ان تؤدي إلى "نتيجة مشوشة".
    وتقدم عدد من النواب بتعديل لقانون الرسوم (التجارة الحدودية) المعروف ايضا بقانون الجمارك سعيا لاتحاد جمركي جديد مع الاتحاد الاوروبي رفضته ماي بشدة.
    وحذر جيكوب ريس-موغ رئيس "مجموعة الابحاث الاوروبية" التي تضم نوابا محافظين مشككين بالاتحاد الاوروبي، بأن خطة ماي ستحدث شرخا في حزبها.
    واتهم رئيسة الحكومة بعدم تخليها عن تأييدها للبقاء في الاتحاد الاوروبي وقال للبي.بي.سي الاحد ان ماي "من المؤيدين للبقاء، وبقيت من المؤيدين للبقاء".
    وقال ريس-موغ انه لا يزال امامها الوقت لتغيير مسارها، لكن الخطة الحالية لن تمر في البرلمان بدون دعم اصوات المعارضة.
    وقال لتلفزيون بي.بي.سي إن "النتيجة الحتمية لعملية حساب برلمانية هي انها (ماي) ستضطر لتغييرها للحفاظ على وحدة الحزب".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام